استقالة طبيب روسي بارز بعدما سعى لمنع تسجيل لقاح كورونا

استقال طبيب روسي بارز في مجال الجهاز التنفسي، بسبب ما وصفه بالـ "انتهاكات جسمية" لأخلاقيات مهنة الطب، رافقت ما وصفه بـ"الإعلان المستعجل" للقاح فيروس كورونا، الذي أعلن عنه الرئيس فلاديمير بوتن قبل أيام.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على موقعها الإلكتروني، الجمعة، أن البروفيسور ألكسندر تشوتشالين أنهى عمله في مجلس أخلاقيات وزارة الصحة الروسية، بعدما شن هجوما شرسا على لقاح "سبوتنيك في" الجديد ومبتكريه، بحسب سكاي نيوز عربية.

وذكرت الصحيفة أن بوتن سمح بإقرار المصل قبل أن يحصل على موافقة الهيئة التي يعمل فيها البروفيسور تشوتشالين .

وقد سعى الطبيب الروسي البارز من أجل منع تسجيله لأسباب تتعلق بـ"السلامة"، وسط شكوك أبداها الخبراء الغربيون إزاء اللقاح.

واتهم تشوتشالين اثنين من الأطباء البارزين المشاركين في تطوير لقاح كورونا بأنهما وضعا أخلاقيات الطب جانبا، عبر تسريح إنتاجه.

وأضاف أن الطبيبين هما مدير مركز أبحاث غماليا لعلم الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة، إلكسندر غينسبرغ، وكبير علماء الفيروسات في الجيش الروسي، سيرغي بوريسيفيتش.

وأضاف تشوتشالين أنه سألهما: "هل اجتزتم جميع المسارات اللازمة التي تفرضها جهات التشريع العملية الروسية والدولية؟ وكانت الإجابة: لا".

 

كلمات دالة:
  • استقالة طبيب روسي،
  • أخلاقيات مهنة الطب،
  • لقاح كورونا،
  • فلاديمير بوتين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات