ألمانيا تكشف عن الوسيلة الأخيرة لمكافحة كورونا

أعربت فرانتسيسكا جيفي، وزيرة الأسرة الألمانية، عن اعتقادها بأن إغلاق المدارس سيكون الوسيلة الأخيرة في مكافحة وباء كورونا.

وقالت جيفي اليوم الخميس:" هذا ليس موقفا هينا بالنسبة لأولياء الأمور ولا للتلاميذ ولا للمدرسين، ونحن نسعى لتجنبه تحت أي ظرف".

وأضافت الوزيرة المنتمية إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أنه " لهذا السبب فإن من الضروري أيضا أن يتم تنفيذ تدابير النظافة الصحية في المدارس ودور الحضانة، مع الحفاظ على التهوية المنتظمة وتتبع سلسلة العدوى بشكل سريع جدا".

ورأت جيفي انه إذا تطلب الأمر إغلاقا، فلا ينبغي أن يكون ذلك على نطاق واسع بل على حسب كل إقليم ومنطقة، مشيرة إلى أن البت في هذا مرهون بالموقف وتطور العدوى.

وأكدت جيفي على أهمية أن يتاح لأطقم التدريس والعاملين في الحضانات فرص إجراء اختبار الكشف عن كورونا وتمويل هذه الاختبارات.

وقالت جيفي إن كل واحد عليه مسؤولية "وهذا يعني أن الطفل الذي يعاني من ارتفاع درجة الحرارة، يجب أن يبقى في المنزل".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات