أوروبا تعتمد على مختبرات كبرى للحصول على لقاح «كورونا»

أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، أن فرنسا والأوروبيين «بانتظار مختبرات كبرى للحصول على لقاح» في وقت تؤكد روسيا أنها طورت «أول لقاح» ضد فيروس «كورونا» المستجد.

وأضاف خلال زيارة لمنتجع لا غراند موت بجنوب فرنسا، «إننا في نهج أوروبي يتعاون مع كافة المختبرات الكبرى لكي نتوصل إلى تطوير لقاح».

وأوضح، «حالياً نظراً لما أعرفه عن الدراسات العلمية التي نشرت، نعتمد على المختبرات الكبرى للحصول على لقاح». وتابع، «آمل بالطبع أن يطوّر في أقرب فرصة. يتحدث البعض عن توافره في الخريف والبعض الآخر في الفصل الأول من 2021».

وقال الوزير الفرنسي: «لست مضطراً لأثق باللقاح الروسي».

وأضاف: «مجمل الدول الأوروبية تعمل بإشراف المفوضية الأوروبية مع كافة المختبرات لكي نتمكن فور تطوير أحدها للقاح ثبتت فاعليته من أن نسمح فوراً للشعب الفرنسي بالاستفادة منه وكذلك كل الشعوب الأوروبية» والدول «العاجزة عن الوصول إلى سوق اللقاحات».

وشككت وزارة الصحة الألمانية في «نوعية وفاعلية وسلامة» اللقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد، والذي أعلن بوتين التوصل إليه. وقالت ناطقة باسم وزارة الصحة الألمانية: «ليست هناك بيانات معروفة بعد تتعلق بجودة وفاعلية وعدم خطورة المصل الروسي». وأضافت، أن «التصريح بمصل في أوروبا يتطلب إلى جانب إثبات جودته الدوائية، توافر معلومات كافية من التجارب السريرية تثبت الفاعلية وعدم الخطورة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات