آخر تطورات تفشّي فيروس كورونا في العالم

في ما يأتي آخر تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد في العالم، في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

أكثر من 715 ألف وفاة في العالم

تجاوزت المكسيك عتبة الخمسين ألف وفاة بكوفيد-19، فيما بلغ عدد الإصابات في الهند المليونين وفي القارة الإفريقية المليون.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 715 ألفا و343 شخصا على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين أواخر ديسمبر، وفق تعداد لوكالة فرانس برس استناداً لمصادر رسميّة حتى الساعة 11,00 ت غ الجمعة.

وسُجّلت رسميّاً إصابة أكثر من 19 مليون شخص تعافى منهم حتى اليوم أكثر من 11 مليونا.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 160 ألفا و104 وفيات تليها البرازيل مع 98493 وفاة ثم المكسيك مع 50517 وفاة والمملكة المتحدة مع 46413 وفاة والهند مع 41585 وفاة.

ومن بين البلدان الأكثر تضرراً، تعد بلجيكا الدولة التي لديها أكبر عدد من الوفيات بالنسبة لعدد سكانها إذ سجلت 85 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها المملكة المتحدة (68) والبيرو (62) وإسبانيا (61) وإيطاليا (58).

إلغاء الوظائف مستمر في فرنسا

في فرنسا، ألغت الشركات الخاصة قرابة 120 ألف وظيفة، بعد إلغاء قرابة 500 ألف في الفصل السابق. وهذا التباطؤ الطفيف في وتيرة الوظائف الملغاة مرتبط بارتفاع موقت في العدد، مع خلق 108,500 وظيفة في هذا المجال.

إلغاء طلبيات لدى إيرباص

سجّلت شركة صناعة الطائرات "إيرباص" التي تضررت كثيراً جراء التوقف شبه الكامل لقطاع النقل الجوي في العالم، إلغاء 67 طلبية من أصل 369 منذ مطلع العام.

ففي الفصل الأول، سلّمت الشركة التي تنوي إلغاء 15 ألف وظيفة في العالم، نصف عدد الطائرات الذي سلّمته في الفترة نفسها من العام الماضي وسجّلت خسارة قدرها 1,9 مليار يورو.

إنهاء طوعي لخدمات الآلاف من موظفي "بريتيش إيرويز"

تقدّم ستة آلاف من موظفي الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش ايرويز" بطلبات إنهاء طوعي لخدماتهم، في إطار خطة الشركة إلغاء 12 ألف وظيفة.

وهؤلاء الموظفون هم أفراد من طواقم الطائرات ومهندسون وعاملون في المطارات، وكانت لديهم مهلة حتى الاثنين الماضي لاتخاذ هذا الخيار. وسيعرف الموظفون الذين يريدون البقاء في الشركة مصيرهم اعتباراً من الجمعة.

وسترسل الشركة لهم رسالة لإبلاغهم ما إذا كانوا سيبقون في عملهم وأي شكل سيُعطى لعقودهم أم أنهم سيُصرفون.
 
إغلاق مدرستين في ألمانيا

أُرغمت مؤسستان تعليميتان في شمال ألمانيا إغلاق أبوابهما بعد اكتشاف إصابات لديهما، بعد بضعة أيام فقط من عودة التلاميذ إلى الصفوف.

لا تأثير على المناخ

أظهرت دراسة نُشرت في مجلة "نيتشر كلايمت تشينج" العلمية أن الانهيار غير المسبوق للغازات الدفيئة خلال فترات العزل لن تُفيد في أي "شيء" من أجل إبطاء الاحتباس الحراري. وشدّدت الدراسة على ضرورة الابتعاد بشكل مستدام عن موارد الطاقة الأحفورية.

وقد تتراجع انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون العالمية المسؤولة عن التغير المناخي حتى 8% في 2020.

 توقيف ناشطين مناهضين للعزل في أستراليا

أوقفت الشرطة الأسترالية رجلين متهمين بالتحضير لتظاهرة مناهضة للعزل في ملبورن، وذلك بعد فرض قيود صارمة دخلت حيز التنفيذ مؤخراً في ولاية فكتوريا.

وفُرض حظر تجوّل ليلي مطلع الأسبوع وسُمح فقط للمتاجر "الأساسية" بفتح أبوابها.

ولا يزال يُسمح للسكان بالخروج من منازلهم خلال النهار لممارسة الرياضة أو التسوّق أو للذهاب إلى العمل، إذا كانت المهنة تُعتبر أساسية.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • إصابات،
  • وفيات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات