طفرة في كورونا.. العالم يقنّن الانفتاح تفادياً لعودة الإغلاق

متظاهرون في برلين يدعون لعودة الحياة الطبيعية وإنهاء القيود الخاصة بمكافحة «كورونا» | أ.ف.ب

ازدادت وتيرة تفشي فيروس «كورونا» المستجد في أنحاء العالم بعد إجراءات التخفيف التدريجية، في وقت تتلقى الدول أرقام عودة الإصابات المرتفعة بحذر وقلق، فالعودة إلى الإغلاق ستكون كارثية في ظل الصعوبات الاقتصادية العالمية، كما أن قسماً كبيراً من السكان ضاق ذرعاً بالإجراءات ولا يريد العودة للعزل، وبدأت تتنامى حركة مضادة للإغلاق والتقييد، كان أحد مظاهرها أمس تظاهرة حاشدة في برلين. وفي النتيجة، ارتأت معظم الدول اتخاذ إجراءات أخرى لتقنين الانفتاح بحيث يتم التقليل من إمكان الاختلاط العام، لتفادي العودة إلى الإغلاق.

وأعلنت اليابان حالة الطوارئ حتى 15 أغسطس في منطقة أوكيناوا السياحية بعد «الانتشار الحاد» لفيروس كورونا، ودعي السكان إلى حجر أنفسهم في المنازل لمدة أسبوعين بعد أن امتلأت المستشفيات بسبب الارتفاع الحاد في عدد الإصابات.

حظر رحلات
وفي الكويت، أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني حظر الرحلات الجوية التجارية إلى 31 دولة «عالية الخطورة» فيما بتعلق بتفشي كورونا.
يأتي إعلان الحظر في اليوم نفسه الذي بدأت فيه الكويت استئنافاً جزئياً للرحلات الجوية التجارية. وقالت السلطات إن مطار الكويت الدولي سيعمل بنحو 30 بالمئة من طاقته التشغيلية على أن تزيد النسبة تدريجياً في الشهور المقبلة.

كما أعلنت اليونان أن ارتداء الكمامات أصبح إلزامياً على الجميع في جميع الأماكن العامة المفتوحة، بجانب مجموعة من الإجراءات الأخرى لمواجهة تفشي فيروس كورونا بعد ارتفاع حالات الإصابة. ولوحظ إهمال اليونانيين في الالتزام بقواعد مواجهة فيروس كورونا خلال الأسابيع الأخيرة، حيث يعد معدل الإصابة أقل مقارنة ببقية الدول الأوروبية.

إلى ذلك، حذرت مجموعات من الأطباء من أن الفلبين تخسر المعركة ضد فيروس كورونا وحضت الرئيس رودريغو دوتيرتي على تشديد إجراءات العزل التي تم تخفيفها أخيراً مع ارتفاع عدد الإصابات وعدم قدرة المستشفيات على استقبال المزيد من المرضى.

ووقعت 80 جمعية طبية تمثل عشرات الآلاف من الأطباء الرسالة المفتوحة بعدما سجلت البلاد رقماً قياسياً جديداً بلغ خمسة آلاف إصابة جديدة السبت، ليصل العدد الإجمالي إلى أكثر من 98 ألفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات