"كورونا" يصيب 36 فرداً من طاقم سفينة في النرويج

أعلنت مدينة ترومسو النرويجية، اليوم، أن 36 فرداً من طاقم سفينة تابعة لشركة "هارتيغروتن" للرحلات السياحية مصابون بفيروس كورونا المستجد، ما عزز المخاوف من تصاعد الإصابات الوبائية في النرويج.

وقال المسؤول الإعلامي في بلدية ترومسو، حيث ترسو السفينة بال جاكوبسن لفرانس برس، إن من أصل 158 فرداً موجودين على متن سفينة إم إس روالد أموندسن، هناك 36 فرداً مصابون بكوفيد-19.

وغالبية المصابين من الجنسية الفلبينية، وواحد من النرويج، وآخر من ألمانيا، وثالث من فرنسا.

وكان أربعة من أفراد الطاقم تأكدت إصابتهم، أمس، ونُقلوا إلى المستشفى.

وكانت الشركة أوضحت، أمس، أن طاقم السفينة التي وصلت صباحاً إلى مرفأ ترومسو (شمال) في أرخبيل سفالبار النرويجي، يخضع للحجر الصحي على متن السفينة.

وقالت إنّ أربعة أفراد عُزلوا "منذ عدة أيام بسبب ظهور أعراض مرض عليهم، من دون ظهور أعراض مرتبطة بكوفيد-19".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات