أرقام قياسية لوفيات كورونا في أمريكا والمكسيك والأرجنتين والبرازيل

سجّلت الولايات المتّحدة أمس الخميس 1379 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في يوم واحد، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الساعة 20,30 بالتوقيت المحلّي.

وهذا ثالث يوم على التّوالي تُسجّل فيه البلاد أكثر من 1200 وفاة بالفيروس خلال 24 ساعة، حسب الجامعة التي تُحدّث بياناتها باستمرار.

والولايات المتّحدة، التي تُعدّ المتضرّر الأوّل جرّاء الفيروس في العالم، باتت تسجّل ما مجموعه 151,826 وفاة بكوفيد-19.

كذلك، سجّلت البلاد 72,238 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، بينما بلغ إجمالي الإصابات على الأراضي الأمريكيّة منذ بداية الوباء نحو 4,5 ملايين (بمن فيهم 1,4 مليون شخص أعلن شفاؤهم).

وبعد أن شهدت تحسّنًا أواخر الربيع، عاودت الإصابات في الولايات المتّحدة الارتفاع منذ نهاية يونيو، خصوصًا في جنوب البلاد وغربها.

ويثير الوضع في فلوريدا القلق بشكل خاصّ، إذ سُجّلت الخميس 253 وفاة جديدة جرّاء الفيروس، وهو رقم قياسي في هذه الولاية السياحيّة.

وفي هذه الأجواء المقلقة، تستعدّ الولاية الجنوبيّة الشرقيّة لوصول عاصفة استوائيّة ستفرض إغلاق بعض المراكز المخصّصة لإجراء فحوص كوفيد-19 اعتبارًا من الخميس، حسبما أعلنت السلطات.

وفي المكسيك، ذكرت وزارة الصحة أمس الخميس أن البلاد سجلت 7730 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و639 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي الحالات إلى 416179 والوفيات إلى 46 ألفا.

وتقول الحكومة إن العدد الحقيقي للإصابات أعلى بكثير على الأرجح من الحالات المؤكدة.

أما الأرجنتين فسجلت أمس الخميس أرقامًا قياسيّة جديدة لناحية عدد ضحايا كوفيد-19، بإحصائها 153 وفاة و6,377 إصابة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حسبما أعلنت وزارة الصحّة.

وفي الإجمال، بات هذا البلد الواقع في أمريكا الجنوبيّة يُسجّل 3,441 وفاة جرّاء الفيروس، فضلًا عن 185,360 مصابًا بينهم 80,596 أعلِن شفاؤهم.

وشهد شهر يوليو زيادة حادّة في أرقام الضحايا، ذلك أنّ الأرجنتين كانت سجّلت في 30 يونيو ما مجموعه 1,307 وفيات و64,517 إصابة.

وعلى الرغم من أنّ 90 في المئة من الإصابات الجديدة تتركّز في بوينوس ايرس ومحيطها، فقد نبّهت السلطات إلى بؤر جديدة للعدوى في معظم مناطق البلاد البالغ عدد سكّانها 44 مليون نسمة.

وقال الرئيس ألبرتو فرنانديز لراديو "كون فوس" أمس الخميس، إنّه ينظر إلى الوضع "بقلق كبير". أضاف "بذلنا جهدًا كبيرًا (...) لكن علينا أن نكون أكثر حزماً بقليل لأنّ هناك أمرًا ما لا يسير على ما يرام".

وتشهد منطقة بوينوس ايرس منذ عشرة أيّام تخفيفًا في إجراءات الحجْر التي فُرضت في 20 مارس. ويُفترض أن تستمرّ مرحلة تخفيف الإجراءات هذه حتّى 2 آب/أغسطس. 

وأخيرا في البرازيل، قالت وزارة الصحة أمس الخميس إنها سجلت 57837 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بالإضافة إلى 1129 وفاة جراء المرض.

وأفادت بيانات الوزارة أن البرازيل سجلت حتى الآن أكثر من 2.6 مليون إصابة بالفيروس منذ بدء تفشي الجائحة في حين ارتفع العدد الرسمي للوفيات إلى 91263.

كلمات دالة:
  • الولايات المتّحدة،
  • جونز هوبكنز،
  • وزارة الصحة ،
  • المكسيك،
  • الأرجنتين ،
  • البرازيل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات