لقاح «كورونا».. جرعات إضافية من التفاؤل

تتسارع التجارب على أكثر من لقاح لفيروس «كورونا» المستجد، ومعها يحدو العالم الأمل في طي صفحة الوباء الفتاك في أقرب وقت ممكن. وأعلنت شركة الأدوية الأمريكية «مودرنا»، بالتعاون مع معاهد الصحة الوطنية، عن نتائج واعدة للقاح على القرود، فيما أعلنت روسيا، بدء الإنتاج الصناعي للقاحين في شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، بينما أعلنت كبيرة الباحثين القائمين على تطوير لقاح محتمل بجامعة أكسفورد، أنّ من الممكن أن يكون اللقاح جاهزاً ويطرح أواخر العام الجاري.

وأظهر اللقاح الذي تطوره شركة «مودرنا» الأمريكية استجابة مناعية «قوية» وأوقف تكاثر الفيروس في الرئتين والأنف لدى القرود، وفقاً للنتائج التي نشرت، أمس.

وقالت معاهد الصحة الأمريكية: «هذه هي المرة الأولى التي أظهر فيها لقاح تجريبي ضد (كوفيد19) تم اختباره على القرود قدرته على إنتاج سيطرة فيروسية سريعة في الجهاز التنفسي العلوي».

كما تأمل روسيا في بدء الإنتاج الصناعي للقاحين ضد فيروس «كورونا» في شهري سبتمبر وأكتوبر المقبلين، وفق ما قالت نائبة رئيس الوزراء الروسي تاتيانا غوليكوفا.

طرح لقاح

في الأثناء، عهدت المجموعتان الفرنسية سانوفي، والبريطانية غلاكسو سميث كلاين، بتزويد الحكومة البريطانية بستين مليون جرعة من لقاح تطورانه ضد (كوفيد19).

إلى ذلك، قالت كبيرة الباحثين القائمين على تطوير لقاح محتمل لمرض (كوفيد19) بجامعة أكسفورد، إنه يمكن طرح اللقاح بحلول نهاية العام. وأظهرت بيانات، أن اللقاح التجريبي الذي حصلت شركة (أسترا زينيكا) لصناعة الأدوية على ترخيصه طوّر استجابة مناعية في تجارب المراحل الأولى السريرية، ليبقي على آمال في إمكانية استخدامه بنهاية العام. وقالت الباحثة سارة جيلبرت لهيئة الإذاعة البريطانية: «فيما يتعلق بهدف طرح اللقاح بنهاية العام، هذا محتمل، لكن لا يوجد قطعاً ما يؤكد ذلك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات