«كورونا» يُنعش مبيعات الأضاحي عبر الإنترنت في إندونيسيا

طفرةٌ كبرى في المبيعات عبر الإنترنت بمزارع المواشي والأغنام في إندونيسيا، والذي كان أبرز فوائده تحقيق التباعد الاجتماعي في ظل تفشي فيروس «كورونا»، في وقت يستعد فيه المسلمون في البلاد للاحتفال بعيد الأضحى المبارك. لم يعد الناس في حاجة لزيارة المزارع لشراء الماعز والأغنام والأبقار. وأطلقت شركة ماهر فارم خدمة مبيعات الماشية عبر الإنترنت في العام 2018.

فيما شهدت المزرعة الواقعة بالقرب من بوجور، جنوبي العاصمة جاكرتا، زيادة في المبيعات بنسبة 50 في المئة مقارنة بالعام 2019. ويقول عزمي عبد الغفار «22 عاماً»، وهو أحد ملاك المزرعة: «نعرف أنّ الناس لا يخرجون إلا نادراً أو يشعرون بالقلق إزاء التفاعل مع الآخرين خلال جائحة (كوفيد 19)، هذا هو السبب في أنّ البيع عبر الإنترنت هو حل المشكلة».

ويشير جعفر، إلى أنّ مزرعة ماهر باعت 15 ألف رأس من الماعز والأغنام والأبقار عبر منصات ووسائل التواصل الاجتماعي قبل موسم العيد، لتكون هذه المبيعات سبباً وراء 80 في المئة على الأقل من أرباح الموسم. ويؤكّد أنّ الحيوانات الموجودة في المزرعة خالية من فيروس «كورونا» وتخضع لفحوصات طبية يومية يجريها طبيب بيطري.

ويلفت صاحب مزرعة آخر في المنطقة، يدعى أحمد رسياد، إلى أنّ البيع عبر الإنترنت، يعني أن المشترين لم يعودوا مضطرين لزيارة المزرعة، موضحاً أنّ زبائنه يرون في شراء الماشية بهذه الطريقة يتضمّن مزايا واضحة. ويقول رضا ويبيسونو «24 عاماً»، الذي تسلم أغناماً اشتراها عبر الإنترنت مقابل 3.1 ملايين روبية «214 دولاراً»: «إجراء المعاملات عبر الإنترنت آمن وأرخص بكثير».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات