بريطانيا تتحرك لوقف موجة جديدة من «كورونا»

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، إن حكومته استعدت لفرض إجراءات العزل الذاتي على الأشخاص العائدين من العديد من الدول الأوروبية إذا ضربت «موجة ثانية» من فيروس «كورونا» القارة.

ونقلت وكالة أنباء برس أسوسيشن البريطانية عن جونسون قوله خلال زيارة لنوتنجهام: «أخشى رؤية مؤشرات على وجود موجة ثانية في دول أخرى، وفي هذه الحالة فإن من واجبنا أن نتصرف بسرعة وبشكل حاسم».

وطبقت بريطانيا مطلع هذا الأسبوع العزل الذاتي لمدة أسبوعين على المسافرين العائدين من إسبانيا، الأمر الذي كان مفاجئاً لعدة آلاف من الأشخاص.

وأمس، تعهد جونسون ببناء آلاف الأميال من الطرق المخصصة للدراجات الهوائية لحض البريطانيين على التحرك والحفاظ على صحتهم بعد أشهر من الإغلاق.

وتجهد الحكومة لتحفيز الناس على الخروج من العزل والإنفاق كما في السابق من أجل تعزيز أعمال المتاجر، لكنها مهمة تبدو معقدة مع عدم قدرة بريطانيا على إعادة فتح المدارس.

وتظهر استطلاعات الرأي أن البريطانيين باتوا يخشون استخدام وسائل النقل المشترك، وتسير الحافلات والقطارات بمقاعد نصف فارغة صباحا ومساءً.

ووفق رؤية جونسون فإنه يخطط على المدى البعيد لدفع المزيد من البريطانيين إلى استخدام الدراجات الهوائية للذهاب إلى عملهم.

وتعهد جونسون ببناء «آلاف الأميال من طرق الدراجات الهوائية الآمنة في المدن والبلدات» كجزء من مشروع بقيمة 2 مليار جنيه استرليني (2,6 مليار دولار) لإحداث «ثورة استخدام الدراجات الهوائية والمشي».

كما وعدت الحكومة بتوزيع «قسائم إصلاح الدراجات» بقيمة 50 جنيهاً للقسيمة الواحدة لمساعدة أصحاب الدراجات على الاهتمام بها.

وبذلت بريطانيا جهوداً وابتكرت طرقاً غير تقليدية للتخفيف من آثار العزل. وقبل أسبوعين، لجأ مطار هيثرو إلى استخدام الروبوتات في بعض الأعمال للحفاظ على سلامة الركاب والشعور بالثقة في السفر، والقيام بأعمال التعقيم والتصوير الحراري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات