ترامب.. حظوظ الفوز بالرئاسة تتوقف على لقاح كورونا

يواصل العالم جهود ابتكار لقاح لفيروس كورونا، حيث تنتظر أسواق المال والأعمال واستحقاقات سياسية وبرامج تنموية في مختلف أنحاء العالم، بفارغ الصبر العثور على لقاح لتجاوز هذا الوباء وتداعياته الكارثية على العالم. ويشهد ملف اللقاحات تطورات يومية متسارعة مع وجود أكثر من 150 تجربة طبية لابتكار لقاح، ووصول أكثر من 24 لقاحاً مرشحاً للتجارب السريرية.

ومن المقرر أن يصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى نورث كارولينا في وقت لاحق من اليوم الاثنين لزيارة موقع تعمل فيه شركة فوجي فيلم ديوسينث للتكنولوجيا الحيوية على إنتاج عناصر للقاح.

وتستثمر الحكومة الأمريكية بكثافة في الجهود للتوصل إلى لقاح وتساعد الجهود المتعددة والمتزامنة في القطاع الخاص. ويدفع ترامب باتجاه تسريع وتيرة العصور على لقاح ليكون عوناً له قبيل الانتخابات حيث تظهر الاستطلاعات تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وضمن الجهود المتسارعة حول اللقاح، أعلنت شركة مودرنا الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية اليوم الاثنين أنها بدأت المرحلة الثالثة من التجارب على لقاح مرشح للوقاية من كورونا.

وتعني المرحلة الثالثة من التجارب إعطاء جرعات اللقاح لعدد أكبر من الأشخاص، ومن المتوقع أن تشمل تجربة مودرنا ما يقرب من 30 ألف مشارك في الولايات المتحدة.

وتجري التجارب بالتعاون مع المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وهي الجهاز الحكومي الأمريكي الذي يديره كبير خبراء الأمراض المعدية أنتوني فوتشي.

والأحد أعلنت «مودرنا» أنها حصلت على 472 مليون دولار إضافية من هيئة التطوير والبحث المتقدم في مجال الطب الحيوي التابعة للحكومة الأمريكية لدعم تطوير لقاحها ضد كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات