بالفيديو.. هل هدم الإعصار هانا جزءًا من جدار ترامب؟

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية مقطع فيديو يظهر انهيار جزء من الجدار الحدودي الفاصل بين الولايات المتحدة والمكسيك بفعل الرياح القوية والأمطار الغزيرة التي سببتها العاصفة الاستوائية هانا.

ويظهر مقطع الفيديو الذي نشره الصحفي ياديث فالديز على تويتر أمس الأحد عمال البناء وهم يقفون جنباً إلى جنب بينما يشاهدون الهيكل الفولاذي للجدار يسقط أرضا بسبب العواصف الشديدة.

وتحول المقطع إلى هدف للسخرية على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي وفقاً لموقع "الديلي ميل"، حيث شبه النقاد انهيار جزء من الجدار بحملة إعادة انتخاب الرئيس دونالد ترامب، الذي أنفق بالفعل أكثر من 11 مليار دولار لبناء الجدار ومن المتوقع أن يكلف 21.6 مليار دولار لدى اكتماله.

وأشار بعض المعلقين على الفيديو إلى أن ترامب تفاخر قبل أسابيع قليلة بأن جداره هو `` أقوى هيكل جدار'' في العالم.

لكن مشاهدين آخرين شككوا في صحة الفيديو، مشيرين إلى أنه من غير الواضح متى وأين تم تسجيله.

وذكر الموقع الإخباري المكسيكي " Debate " أنه تم تصوير الفيديو في قسم من الجدار الذي يفصل تكساس عن "سيوداد كامارغو Ciudad Camargo " في ولاية تاموليباس.

ولكن مراسل صحيفة واشنطن بوست نيك ميروف نفى هذه المعلومة في تغريدة، قائلاً إن مسؤولي الجمارك ودوريات الحدود أخبروه أن الفيديو لم يتم تسجيله في وادي ريو غراندي.

وكتب ميروف "من غير الواضح أين تم تصويره، ولكن استنادًا إلى التضاريس الصحراوية والتسجيل النهاري، أعتقد أن هذه صور لرياح موسمية في الغرب، ربما أريزونا".

بغض النظر عن الأسئلة حول أصل الفيديو، فقد شكل الأخير فرصة لمنتقدي ترامب لإصدار النكت، حيث غرد المؤلف الأكثر مبيعًا ريك ويلسون: `` لدي نكتة عن جدار ترامب لكنها انهارت. ''

وغرد رجل آخر ردا على ويلسون: "لدي نكتة عن جدار ترامب ستسقطك أرضاً." 

وكتب ثالث: `` لدي نكتة عن جدار ترامب لكنها انهارت قبل أن تنتهي.

وأضاف ناقد آخر: `` آمل أن يكون جدار ترامب تحت الضمان. أكره أن تضطر المكسيك لدفع ثمنه مرة أخرى.

 

كلمات دالة:
  • جدار ترامب،
  • المكسيك،
  • الإعصار هانا
طباعة Email