الكشف عن انخفاض عدد الأجسام المضادة للمتعافين من كورونا

كشفت دراسة المانية حديثة لفريق علماء في مستشفى "شوابينغ" بميونخ عن انخفاض عدد الأجسام المضادة لفيروس كورونا لدى الأشخاص المتعافين منه، ما يشير إلى احتمال تكرار إصابتهم بالمرض من جديد.

وأظهرت الدراسة انخفاض عدد الأجسام المضادة لدى مجموعة من المرضى الأوائل المصابين بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا، وتلقوا العلاج منذ أواخر يناير وحتى أواسط فبراير في مستشفى "شوابينغ".

وقال كبير الأطباء في قسم الأمراض المعدية بالمستشفى، كليمينس ويندتنير، في تصريح صحافي "نرصد انخفاضا لعدد الأجسام المضادة التي تحيد الفيروس لدى 4 من 9 مرضى، وذلك نتيجة لاختبار خاص يمكن إجراؤه فقط في مختبر ذات المستوى العالي للحماية".

وأضاف: "أما مدى تأثير هذا الأمر على المناعة طويلة الأمد واستراتيجية تطوير اللقاح، فهذا الموضوع يمكن حاليا فقط التكهن حوله، لكن التطورات اللاحقة تتطلب مراقبة دقيقة جدا".

وأوضح الباحث الألماني مع ذلك أن نتائج الدراسة تشير إلى أن المتعافين من فيروس كورونا المستجد قد يتعرضون للإصابة به مرة أخرى.

جدير بالذكر أن الاستنتاج المماثل توصل إليه سابقا علماء صينيون حيث أكدوا أن الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا وتعافوا منه يرصد لديهم بعد مرور وقت معين انخفاض ملموس لعدد الأجسام المضادة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات