«كورونا» يطيح مسؤولة بوزارة الصحة الإسرائيلية

استقالت مسؤولة بارزة بوزارة الصحة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، وحذرت من أن «إسرائيل انتقلت إلى مستوى خطير في الأسابيع الماضية» مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وفي رسالة نشرتها على موقع فيسبوك، أعربت البروفيسورة سيجال سادتسكي رئيسة قسم خدمات الصحة العامة بالوزارة عن أسفها لأنه «على الرغم من المناقشات المطولة والتحذيرات الصريحة» فقد تلكأت الحكومة حتى مساء الإثنين لإعادة تشديد القيود، بعد 40 يوماً من تخفيف الإغلاق.

وتشهد إسرائيل تسجيل مئات الإصابات الجديدة يومياً بكورونا منذ أسابيع. وقالت إنه بينما تعاملت إسرائيل بنجاح مع الموجة الأولى من الفيروس، فقد «تخلفت الآن، بانحرافها عن السياسات التي كان تم تبنيها»، من خلال تخفيف القيود بسرعة كبيرة أدت إلى زيادة سريعة أيضاً في عدد الإصابات.

وكتبت: «لقد توصلت إلى استنتاج مفاده أنه في ظل الظروف الراهنة، التي لا يتم قبول آرائي المهنية فيها، فإنه لم يعد بإمكاني المساعدة بشكل فعال على الحد من انتشار الفيروس».

وقدم كل من وزير الصحة يولي إدلشتاين ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الشكر لسادتسكي لتفانيها في عملها.

وتَقرر في إسرائيل إعادة إغلاق حمامات السباحة العامة والصالات الرياضية والمؤسسات الثقافية. وسجلت إسرائيل إجمالاً أكثر من 30 ألف إصابة، ومن بينها نحو 13 ألف حالة نشطة، و338 حالة وفاة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات