ترامب ينضم إلى الجدل بشأن «حبل المشنقة»

انضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، إلى الجدال حول حبل المشنقة الذي تم العثور عليه في مرآب سائق سباقات ناسكار، بوبا والاس، متسائلاً عما إذا كان السائق قد أصدر اعتذاراً.

وكان قد تم العثور على حبل المشنقة قبل أسبوعين في مرآب يستخدمه والاس، وهو السائق الأسود الوحيد في سلسلة السباقات. واعتبرت الحادثة عنصرية وقدمت سباقات ناسكار الدعم والمساندة لوالاس.

وكتب ترامب على موقع تويتر «هل اعتذر بوبا والاس لجميع سائقي ومسؤولي سباقات ناسكار العظماء الذين ساعدوه، ووقفوا إلى جانبه، وكانوا مستعدين للتضحية بكل شيء من أجله، ليكتشفوا أن الأمر برمته كان مجرد خدعة أخرى؟».

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي في وقت لاحق بعد تحقيق أن الحبل تم تثبيته العام الماضي، وعلى الرغم من تشكيله مثل حبل المشنقة، كان يتم استخدامه لفتح باب المرآب. وقال المكتب إنه لم يكن أحد يعرف في ذلك الوقت أنه سيتم تخصيص المرآب لفريق والاس.

وقال ترامب أيضاً في التغريدة: «لقد تسبب هذا الأمر، والقرار الخاص بالعلم في تحقيق أدنى عائدات على الإطلاق» لسلسلة السباقات.

وكان ترامب يشير إلى حظر العلم الكونفدرالي في سباقات ناسكار، حيث يعتبر الكثيرون العلم الكونفدرالي رمزاً للعنصرية. وكان العلم مستخدماً وقت الحرب الأهلية الأمريكية، والتي شهدت صراعاً بشأن مستقبل العبودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات