«كورونا» يجر وزراء في فرنسا إلى القضاء

أعلن النائب العام الفرنسي لدى محكمة التمييز فرنسوا مولان، اليوم الجمعة، أنّ تحقيقاً قضائياً سيفتح في فرنسا حول إدارة أزمة تفشي وباء (كوفيد 19)، يطال رئيس الوزراء السابق إدوارد فيليب ووزيري الصحة السابقين أوليفيه فيران وأنييس بوزين.

وسيتقدّم مولان بادعائه أمام لجنة التحقيق التابعة إلى محكمة العدل الجمهورية المختصة في النظر بجرائم وتجاوزات يرتكبها أعضاء الحكومة، وهي ستقوم بالتحقيقات.

وفي وقت سابق من اليوم، عيّن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جان كاستيكس، وهو مسؤول مدني كبير ورئيس بلدية أدار خروج فرنسا من إجراءات عزل عام فرضت بسبب «كورونا»، رئيساً جديداً للوزراء في إطار تحرك لإعادة تشكيل فريق إدارته للبلاد وكسب أصوات الناخبين.

وينتمي كاستيكس (55 عاماً) ليمين الوسط في المشهد السياسي الفرنسي، وخدم لمدة عامين في منصب ثاني أكبر موظف في قصر الإليزيه خلال الولاية الرئاسية لنيكولا ساركوزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات