هل يطيح «كورونا» بحكومة إندونيسيا؟

قال مكتب الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إنه أبلغ وزراءه باستعداده لإجراء تعديل وزاري أو حتى حل الوكالات الحكومية التي يشعر أنها لم تفعل ما يكفي لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وأدلى ويدودو بهذه التصريحات في اجتماع لمجلس الوزراء يوم 18 يونيو وبث مكتبه التسجيل المصور الخاص به اليوم الأحد.

وقال ويدودو في التسجيل «أرى أن كثيرين منا يعملون كما لو أن الأمور طبيعية.

هذا ما يزعجني. أليس لديكم مشاعر؟ هذه أزمة».

وأضاف «سأتخذ أي إجراءات استثنائية من أجل شعبنا الذي يبلغ 267 مليون نسمة، من أجل أمتنا.

يمكن أن يكون تفكيك الوكالات ويمكن أن يكون تعديلاً، فكرت في كل شيء»، مشيراً إلى أنه ربما يصدر أيضاً المزيد من إجراءات الطوارئ إذا لزم الأمر.

كما شكا الرئيس لوزرائه من بطء الإنفاق الحكومي في مواجهة التوقعات الاقتصادية العالمية الرهيبة.

واستمر الارتفاع في عدد حالات الإصابة الجديدة بـ«كورونا» في إندونيسيا مع تخفيف الدولة للقيود المفروضة على الحركة والسماح لبعض الشركات باستئناف أعمالها هذا الشهر.

وسجلت البلاد السبت أكبر زيادة يومية في الإصابات بواقع 1385 حالة جديدة، وبلغ عدد المصابين اليوم 1198، ليصل العدد الإجمالي إلى 54010 حالات حتى الآن.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات 2754، وهو الأعلى في شرق آسيا خارج الصين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات