جونسون يواجه ضغط «كورونا» بتمرينات «ضغط»

في مقابلة مع صحيفة (ميل اون صنداي)، قام رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأداء مجموعة من تمرينات الضغط مظهراً أنه في «كامل لياقته»، بعد أشهر فقط من أزمة كان يرقد فيها في المستشفى وهو يصارع للبقاء على قيد الحياة بسبب إصابته بمرض كورونا.

واستغل جونسون المقابلة للكشف عن خطط للإنفاق على البنية التحتية لمساعدة بريطانيا على «التعافي» من تبعات إجراءات العزل العام التي فرضت لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ولكن الزعيم البريطاني كان حريصاً أيضاً على إظهار أنه عاد إلى لياقته، بعد قضائه بعض الوقت في العناية المركزة في المستشفى في أبريل إثر إصابته بالفيروس، وهي تجربة وصفها بعد ذلك بقليل بأنه «كان من الممكن لها أن تذهب في أي من الاتجاهين (سلبياً كان أو إيجابياً)».

وقال جونسون وهو يرتدي قميصاً وربطة عنق «أشعر بأنني كالحصان الآن... هل تريدونني أن أقوم ببعض تمرينات الضغط لأريكم إلى أي مدى عدت فيه إلى كامل لياقتي البدنية؟»، ليأخذ بعد ذلك وضعية التمرين ويؤدي بعضاً منه. وأضاف «ستشهد البلاد تعافياً. وبالتأكيد فإنني شديد التفاؤل، لم أشعر بحال أفضل من هذا من ذي قبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات