تأجيل إطلاق صاروخ "فيغا" للمرة الرابعة على التوالي

أرجئ إطلاق صاروخ "فيغا" الأوروبي الذي كان مقررا مساء السبت من مركز كورو الفضائي في غويانا الفرنسية، مرة أخرى بسبب "الظروف الجوية غير المؤاتية" وفق ما أعلن المركز الوطني لدراسات الفضاء في بيان.

وكان من المفترض إطلاق صاروخ "فيغا" من كورو السبت في الساعة 10,51 مساء بالتوقيت المحلي (الأحد 3,51 صباحا بتوقيت باريس) حاملا 53 قمرا اصطناعيا لوضعها في مدار منخفض نيابة عن 21 زبونا من 13 دولة.

وتتكون هذه المجموعة من سبعة أقمار اصطناعية صغيرة (وزنها بين 15 و150 كيلوغراما) بالإضافة إلى 46 قمرا اصطناعيا أصغر حجما يتراوح وزنها بين 300 غرام و11 كيلوغراما. وهي تستخدم لمهمات مختلفة بدءا من مراقبة الأرض وصولا إلى البحوث العلمية.

وقال المركز في بيان "بسبب الظروف الجوية غير المؤاتية فوق مركز غويانا الفضائي، تم تأجيل إطلاق فيغا مرة أخرى".

وهذا رابع تأجيل على التوالي لعملية إطلاق هذا الصاروخ.

وكان من المقرر أن يتم إطلاق صاروخ "فيغا" في الأصل في 18 مارس، لكنه أجل للمرة الاولى بسبب أزمة فيروس كورونا.

والأسبوع الماضي، تم إلغاء الإطلاق مرة أخرى مرتين بسبب الظروف الجوية غير المؤاتية.

وهذا الحدث يمثل تحديا حاسما للمستقبل الفضائي لأوروبا التي ستدخل سوقا مزدهرا وحيث تشتد المنافسة خصوصا من جانب "سبايس إكس".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات