طائرات روسية تخترق أجواء أراضٍ باعتها لأمريكا عام 1867

اعترض سلاح الجو الأمريكي، السبت، أربع طائرات استطلاع روسية من طراز «تو-142» على مسافة 120 كيلومتراً شرق ألاسكا، وفق ما أعلنت قيادة دفاع الفضاء الجوي للولايات المتحدة وكندا (نوراد).

وقالت «نوراد» في بيان إن مقاتلات إف-22 «اعترضت أربع طائرات استطلاع روسية تو-142 دخلت منطقة تحديد هوية الدفاع الجوي في ألاسكا في 27 يونيو».

وتعد ولاية ألاسكا الأمريكية أقل الولايات عدداً في السكان، لا تتجاوز مليون نسمة، وأوسعها على الإطلاق في المساحة، حيث تغطي أقصى شمال غرب كندا، ولا تتصل جغرافياً بالبر الأمريكي.

واشترت الولايات المتحدة هذه الأرض من روسيا القيصرية في عام 1867، بمبلغ 7.2 ملايين دولار في ذلك الوقت.

وكانت روسيا تعاني من أزمة مالية طاحنة ومخاوف من استيلاء بريطانيا على ألاسكا، فكان الحل الوسط المؤلم أمامها عرضها على أمريكا التي كانت خارجة للتو من حرب أهلية طاحنة، إلا أن طموحاتها كانت بلا حدود منذ ذلك الوقت.

وقال قيادة دفاع الفضاء الجوي للولايات المتحدة وكندا إن «طائرات تو-142 اقتربت أقل من 65 ميلاً بحرياً (120 كلم) من جنوب جزر ألوتيان التابعة لألاسكا وبقيت في منطقة تحديد هوية الدفاع الجوي نحو ثماني ساعات»، وأشارت إلى أن الطائرات لم تخترق المجال الجوي الأمريكي.

وهذه المرة الرابعة التي تعترض فيها الولايات المتحدة طائرات عسكرية روسية قرب ألاسكا هذا الشهر.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية في 29 مايو صوراً تظهر قاذفتين أمريكيتين من طراز «بي-1» أثناء اعتراضهما من طرف الدفاع الجوي الروسي بعد تحليقهما فوق بحر البلطيق والبحر الأسود قرب روسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات