صينيون عالقون في موسكو يزورون اختبارات كورونا حتى يعودوا إلى بلدهم

من أجل العودة إلى الصين، أقدم مواطنون صينيون على تزوير نتائج اختبارات طبية لـ "كوفيد-19"، بغية السماح لهم بالسفر على متن الرحلات الجوية ومغادرة روسيا، نقلا عن تقارير لصحيفة "ساوث تشاينا موننغ بوست".

تعتبر النتائج السلبية أساسية للأشخاص الذين يغادرون روسيا إلى الصين، وذلك في غضون خمسة أيام من رحلة المغادرة، بحسب السفارة الصينية بموسكو، علماً بأنه من غير الواضح ما إذا كانت تلك الاختبارات الوهمية إيجابية بالفعل أو أنه تم تزويرها لسبب آخر.

أوضحت السفارة الصينية في حسابها عبر "وي-تشات" أن الركاب الذين زوروا الاختبارات هم قيد التحقيق و"سيتحملون المسؤولية القانونية"، معربة عن أن الضالعين في الأمر قد "ألحقوا ضررًا كبيرًا بصحة وسلامة ركاب وطاقم الرحلات الجوية، وقوضوا أعمال الوقاية المحلية من الأوبئة في الصين"، نقلاً عن "فوربس".

في أبريل الماضي، أغلق المسؤولون الصينيون الحدود مع روسيا واصفين إياها بـ "الخط الأمامي" لمهمة البلاد لتجنب موجة ثانية من الفيروسات التاجية (ولم يعيدوا فتحها بعد).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات