كوريا الشمالية تستعد لإغراق الجارة الجنوبية بملايين المنشورات

تستعد كوريا الشمالية لإشهار آلاتها الدعائية في وجه جارتها الجنوبية، بعدما أعلنت الحكومة أنها بصدد إرسال 12 مليون دعائي إلى كوريا الجنوبية وتواتر أنباء عن نشر مكبرات صوت على الحدود بين الجانبين.

وإذا ما تم إلقاء المنشورات وبدأت مكبرات الصوت في إطلاق الرسائل السياسية عبر الحدود، فإن هذا سيكون بمثابة خطوة للوراء بعد سنوات بذلت خلالها بيونغيانغ وسيئول جهوداً للحد من التوترات على حدودهما.

وهددت كوريا الشمالية بإرسال منشورات دعائية إلى الجنوب انتقاماً من إرسال منشورات مناهضة لبيونغيانغ، على الرغم من اتفاق قمة 2018 الذي يحظر مثل هذا النشاط، وفقاً لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وقطعت كوريا الشمالية أخيراً جميع خطوط الاتصال عبر الحدود وهددت بعمل عسكري انتقاماً لإطلاق منشورات من الجانب الكوري الجنوبي. وقامت الأسبوع الماضي بتفجير مكتب اتصال مشترك كان تمت إقامته ببلدة كايسونج الحدودية بعد قمة زعيمي البلدين عام 2018.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم أنه تمت طباعة 12 مليون منشور من جميع الأنواع في مؤسسات النشر والطباعة على جميع المستويات في العاصمة.

وأضافت أن معدات ووسائل مختلفة لتوزيع المنشورات، بما في ذلك أكثر من ثلاثة آلاف بالون من أنواع مختلفة قادرة على نشر المنشورات في عمق كوريا الجنوبية، جاهزة. ونقلت الوكالة أن «موعد العقاب الانتقامي يقترب».

ولم تذكر وكالة الأنباء موعد إرسال المنشورات، لكن يبدو أن كوريا الشمالية سترسل المنشورات في غضون بضعة أيام. ويرى البعض أنها سترسل المنشورات الخميس المقبل بمناسبة الذكرى السنوية الـ70 للحرب الكور

طباعة Email
تعليقات

تعليقات