انخفاض إصابات كورونا اليومية في كوريا الجنوبية وأستراليا تعزل ملبورن

 أعلنت سلطات الصحة العامة في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين إنه تم اكتشاف 17 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، مما يرفع حصيلة الإصابات إلى  12 ألفا 438 إصابة.

وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أنه مقارنة مع اليوم الذي سبقه، انخفض العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة بمقدار 31 حالة.

وهذه هي المرة الأولى التي لا يتجاوز فيها العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة 20 حالة منذ 26 مايو الماضي عندما سجل العدد 19 حالة.

ويرجع انخفاض العدد جزئيا إلى تراجع عدد الفحوصات اليومية في عطلة نهاية الأسبوع، حيث انخفض عدد الفحوصات اليومية من 12838 فحصا في يوم الجمعة إلى 5562 حالة في أول أمس السبت و5603 حالات في يوم الأحد على التوالي.

ومن جانب آخر، استقر عدد الوفيات جراء كورونا من دون تغيير عند 280 حالة.

وفي أستراليا، يبذل المسؤولون جهوداً لعزل ست ضواحي في مدينة ملبورن وسط تصاعد في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وحذرت اللجنة الرئيسية لحماية الصحة الأسترالية وحكومة ولاية فيكتوريا السكان بالمناطق المتضررة بتجنب مغادرة ضواحيهم، وتم حث الغرباء على عدم دخول تلك المناطق بداية من اليوم الاثنين - أو قد يواجهون العودة إلى إجراءات الإغلاق الصارمة.

ويأتي ذلك في أعقاب أسبوع تم فيه تسجيل 160 حالة جديدة في ملبورن بعد أسابيع من تسجيل أعداد جديدة منخفضة جدا للاصابة.

وأجلت الحكومة في فيكتوريا تخفيف القيود التي كان من المقرر أن تبدأ اليوم الاثنين لمدة أربعة أسابيع أخرى، ما يعني أن خمسة أشخاص فقط يمكنهم الاجتماع في منزل وعشرة في الهواء الطلق.

وأفادت وكالة أسوشيتد برس الأسترالية أن البروفيسور بريندان ميرفي، كبير الأطباء في أستراليا، قال اليوم إن معظم الحالات الجديدة كانت بين عائلات ملبورن التي تم لم شملها بعد شهور من القيود على التجمعات.

وحث ميرفي، الذي يرأس لجنة الحماية الصحية، الناس على الحفاظ على التباعد الاجتماعي لمسافة 5ر1 متر وتجنب المعانقة والتقبيل.

تتناقض الزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في ملبورن مع الولايات الأخرى في أستراليا، حيث تنخفض الحالات الجديدة لما يصل إلى الصفر أو محدودة جدا في اليوم الواحد.

ورفعت معظم الولايات اليوم الاثنين بعض القيود المفروضة على التجمعات، مما سمح لمزيد من الناس بالذهاب للمطاعم والمقاهي ولكن مع الإبقاء على مسافة التباعد الاجتماعي.

وسجلت أستراليا، البالغ عدد سكانها 5ر25 مليون نسمة، 7 الاف و 461 حالة بكوفيد-19 منذ فبراير. هناك 463 حالة نشطة، وتوفي 102 شخص بسبب الفيروس.

 

كلمات دالة:
  • كوريا الجنوبية،
  • يونهاب،
  • أستراليا ،
  • فيكتوريا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات