الخارجية الأمريكية: ندعم جهود مصر للعودة إلى مفاوضات أممية فى ليبيا

 أكدت المتحدثة باسم  وزارة الخارجية الأمريكية  مورغان أورتاغوس أن استقرار ليبيا يتم من خلال وقف النار والبدء بعملية سياسية، وأن واشنطن تدعم تحسين الأمن في ليبيا وإحياء اقتصادها، كما تدعم الجهود التى أطلقتها مصر للعودة لمفاوضات أممية، مشيرة إلى أن تصريح الرئيس المصري عبد الفتاح  السيسي بشأن ليبيا يعكس أهمية العمل على وقف إطلاق النار، مؤكدة دعم الإدراة الأمريكية لرغبة كل الليبيين في وضع حد للتدخل الأجنبي.

وتابعت الخارجية الأميركية بحسب تصريحات لقناة العربية:  ندعم الجهود المصرية لإطلاق مفاوضات سياسية تقودها الأمم المتحدة وتشمل كل الأطراف الليبية  كما ندعم رغبة جميع الليبيين في وضع حد للتدخل العسكري الأجنبي والامتثال لحظر الأسلحة ومخرجات مؤتمر برلين .

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال إن الجاهزية والاستعداد القتالي للقوات سار أمرا ضروريا وحتميا في ظل حالة عدم الاستقرار والاضطراب التي تسود منطقتنا ولا توفر المناخ الملائم لجهود تحقيق الاستقرار والأمن والتعاون اللازمة لإقامة بيئة مناسبة تلبي الطموحات للبناء والتنمية بعيدا عن الصراعات التي تزهق أرواح ودماء الشعوب وتهدر مقدرات أبنائها وتسمح بالتدخلات غير الشرعية التي تقوض إقامة السلام المستدام وتسمح بالاستيلاء على مقدرات الشعوب وتسهم في انتشار المليشيات المسلحة الإرهابية الساعية لنشر أفكار التطرف وتغذية العنف والإرهاب وزيادة الظواهر السلبية المتعدية للحدود والأوطان مثل الهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة بأبعادها من تهريب سلاح ومخدرات وتجارة بشر".

 وأضاف خلال تفقده اصطفاف عناصر القوات المسلحة بالمنطقة الغربية العسكرية، أن الأزمة الليبية على حدودنا اليوم خير شاهد على حديثنا تلك الأزمة التي سعت مصر على مدار امتدادها لما

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات