تخريج روبوتات بدل الطلاب في جامعة ماليزية

تفكر إحدى الجامعات الماليزية في استخدام الروبوتات التي ترتدي الأثواب وتضع قبعات التخرج لتقوم بدور الطلاب في حفلة التخرج لمنع انتقال عدوى فيروس «كورونا»، لكن الفكرة لم ترق للطلاب.

ويظهر مقطع فيديو نشرته الجامعة روبوتين يرتديان ملابس أنيقة فيما يسلّمهما مسؤولون جامعيون رفيعو المستوى شهادة تخرج. ويظهر وجها الطالبين على شاشات مثبتة على رأس الروبوتين.

وقال الأستاذ المشارك إنكو فضلي حسن سيد عبد الله، المشرف على فريق في جامعة السلطان زين العابدين صنع الروبوتات، إن الفكرة هي السماح للطلاب بالمشاركة وإن كان ذلك عن بعد.

وأضاف هذا الأكاديمي «سنظهر وجه الطالب عبر رأس الروبوت من خلال مؤتمرات الفيديو».

ومع ذلك، لم ترق الفكرة للطلاب ودعوا الجامعة إلى تأجيل الاحتفالين المقررين أصلاً في أكتوبر ونوفمبر.

وكتب نورحزواني سعيد على صفحة الجامعة على «فيسبوك»، «أنا مستعد للانتظار سنة أو سنتين أو أكثر لكن دعوني أصعد إلى المسرح لتسلم شهادة التخرج».

لكن سيد عبد الله قال إن فكرة الروبوت هي مجرد خطة في الوقت الحالي وإن الجامعة ستبذل قصارى جهدها لإقامة احتفال التخرج.

وليست هذه المرة الأولى التي يجري فيها العمل بالفكرة، إذ عمدت جامعة يابانية للروبوتوتات بدل الطلبة في حفل تخريج لدفعة من طلبتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات