الصين تهدد ترامب بـ«هجمات مضادة»

قالت الصين اليوم الاثنين، إنها سترد على الإجراءات الأمريكية أو الكلمات التي تضر بمصالحها بـ«هجمات مضادة صارمة» بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إنه «سيبدأ عملية» تجريد هونغ كونغ من وضعها التجاري الخاص.

وأكد الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان مجدداً على أن بكين وواشنطن ستستفيدان من العمل معاً وستخسران من المواجهة، مضيفاً «بكين مستعدة» للدفاع عن سيادتها وأمنها ومصالحها التنموية.

وقال ترامب يوم الجمعة الماضية إنه سيبدأ العملية بعد أن أقر البرلمان الصيني يوم الخميس الماضي قانوناً مثيراً للجدل للأمن القومي لهونغ كونغ.

وأضاف ترامب أن الخطوة ستؤثر على (النطاق الكامل) للاتفاقيات مع هونغ كونغ، ومن بينها اتفاقيات الجمارك والسفر.

ورفضت هونغ كونغ تهديد ترامب وقالت إن ادعاءه بأن الإقليم فقد استقلاله (تجاهل للحقائق على الأرض).

وسيمثل تغيير الوضع الرسمي ضربة قوية لعلاقة هونغ كونغ التجارية مع الولايات المتحدة ووضع الإقليم كمركز مالي آسيوي رئيسي، والذي يعمل أيضًا كميناء للمعاملات المالية والتجارية لبكين مع الدول الأخرى. ومن المقرر أن تفرض بكين قوانين خاصة بالأمن القومي نيابة عن هونج كونج تستهدف (الخيانة والتحريض والإرهاب والتدخل الأجنبي).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات