الماريغوانا في الولايات المتحدة.. انتعاش رغم الوباء

رغم ما فعلته أزمة «كورونا» من خفض في عمالة الكثير من الصناعات بالولايات المتحدة، إلا أن البعض لم يشهد هذا الخفض، بل على العكس، زاد حجم العمالة فيه.

ومن ذلك، صناعة القنب الهندي (الماريغوانا)، فقد شهدت نشاطاً ملحوظاً، وباتت في وضع مالي قوي، وتطلب المزيد من العاملين، استجابة لحجم الطلب الكبير على منتجات مادة الماريغوانا.

وقد سمحت جميع الولايات تقريباً لمحلات بيع هذه المنتجات، باستمرار فتح أبوابها، على الرغم من حالة الإغلاق العام التي اعترت الاقتصاد الأمريكي، على مدى أسابيع، بسبب تفشي وباء «كورونا».

وكان ازدهار مبيعات الماريغوانا، في مستهل انتشار الفيروس، بسبب حالة الذعر لدى المشترين من إمكانية إغلاق الصيدليات، ورغم هدوء هذه الحالة بسرعة، لكن العديد من المحلات التجارية، استمرت في حالة انتعاش في أعمالها، وزيادة في مشترياتها وتوصيل طلبياتها.

ويقول مسؤولو عدد من هذه المصانع في الولايات، إنهم يضيفون الآلاف من الوظائف، على الرغم من الجائحة، كما أن هناك العديد من الموظفين مستمرون في أعمالهم منذ ما قبل الأزمة الصحية العامة، التي لم يكن لها تأثير على مستوى عملهم.

ويقول مسؤولو مصنع جرين ليف ميديكال، إنهم يضيفون نحو 300 موظف لأعمال الزراعة وعمليات التجزئة في ولايتي فيرجينيا وميريلاند، وهو ما يزيد على ضعف حجم العمالة.

وفي مصنع تروليف، تمت إضافة 250 عاملاً في فلوريدا، منذ بدء تفشي وباء «كورونا»، وتخطط للمزيد، وفي مصنع كريسكو، يتم تشغيل 250 شخصاً، ليضافوا لمحلاته في ولاية إلينوي.

وقال جوزيف لوساردي الرئيس التنفيذي لشركة كيراليف، إن الشركة شهدت زيادة 300 في المئة في حجم الطلب على منتجاتها من القنب الطبي.

وقال لوساردي إن الطلب زاد بنسبة كبيرة على المستوى الأمريكي، وهناك مرضى بأعداد مرتفعة يتم تسجيلهم يومياً، ونضيف المزيد من العاملين في كل قطاعات العمل، لتلبية هذا الطلب.

وزادت المبيعات القانونية للقنب على 12 مليار دولار في العام الماضي، وفقاً لمؤسسة «بي دي إس إيه» للتحليلات البيانية، ومن المتوقع أن تتجاوز 30 مليار دولار سنوياً، في غضون الأعوام الأربعة المقبلة.

وبلغ حجم العمالة في صناعة القنب الهندي القانوني بالولايات المتحدة، إلى 250 ألف شخص في 2019، وفقاً لمؤسسة ليفلي، وهو ما تضمن قفزة بـ 15 في المئة عن عام 2018.

ويعتبر الاستخدام الطبي لمادة القنب قانونياً، حسب قوانين العديد من الولايات الأمريكية، وتسمح بتوزيعه تجارياً، كما أن نحو 9 ولايات تبيح استخدامه لأغراض ترفيهية، بينما قلة من الولايات تجرمه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات