الصين تعلن الطوارئ.. تفشي «كورونا» في مدينتين جديدتين

بدأت السلطات الصحية شمال الصين في إغلاق مدن جديدة شمالي الصين، بعد تزايد واضح لأعداد المصابين بفيروس «كورونا» في تلك المدن، مما رفع مخاطر الحديث عن موجة ثانية للفيروس في الصين بعد رفع الحظر عن ووهان.

ويكشف تقرير نيويورك تايمز الأمريكية أن المدن الواقعة تحت الحظر الآن وهي شولان وجيلين وكلتاهما شهدت زيادة واضحة في أعداد المصابين بفيروس «كورونا»، بعد أن أعادت السلطات الفحوص مرة أخرى على سكان المدن، وتبين تزايد واضح لأعداد المصابين بالفيروس.

ويكشف تقرير صحيفة The Express البريطانية أن ما يقارب 108 ملايين شخص في الصين صاروا تحت الحجر الصحي مجدداً على غرار مدينة ووهان، وسط مخاوف من أن تكون هذه هي الموجة الثانية لانتشار الفيروس والتي سبق وأن حذرت منها منظمة الصحة العالمية ومختلف الهيئات الصحية حول العالم.

ففي مدينة جيلين على سبيل المثال ظهر 130 حالة إصابة جديدة خلال عملية فحص واحدة، وحالتي وفاة في هذه المدينة فقط، وصار من الممنوع على السكان التعامل بشكل طبيعي كما في الأوضاع العادية، بل يسمح لهم بالخروج مرتين في الأسبوع فقط لقضاء الحاجات الضرورية، ومن المنتظر أن تخرج المزيد من التقارير خلال الفترة القادمة، لتوضيح إلى أين سارت الأمور في تلك المدن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات