ووهان تواصل فحص الحمض النووي لـ10 ملايين نسمة

بدأت ووهان، المدينة الصينية التي انطلق منها فيروس كورونا المستجد، منذ الأسبوع الماضي، عملية اختبار للفيروس لجميع سكانها، من أجل استبعاد المخاطر المحتملة الناجمة عن الحالات اللاأعراضية.

وقالت قناة الصين الفضائية بالعربية إن إجراء اختبارات الحمض النووي على جميع السكان ليس سهلاً بالنسبة إلى مدينة ووهان التي يبلغ عدد سكانها نحو 11 مليون نسمة. لذلك، فإن المسؤولية ذات الصلة تقع الآن على عاتق المجمعات السكنية لضمان عدم ترك أي أحد من دون فحص.

ويحاول المسؤولون حماية سلامة السكان أيضاً، بحسب القناة التي أضافت أن معظم الاختبارات يتم إجراؤها في الهواء الطلق داخل المجمعات السكنية لتجنب انتقال العدوى، كما يتم توفير الخدمات من الباب إلى الباب لأولئك الذين يعانون من مشكلات جسدية.

هذا الاختبار الشامل يهدف إلى الوقاية من عودة الفيروس وتخفيف مخاوف سكان ووهان والمواطنين الصينيين عموماً من موجة ثانية للوباء.

ويعتقد الكثيرون أن هذا الاختبار الشامل سيساعد أيضاً على توفير بيئة أمنية وصحية لاستئناف الإنتاج والتجارة والمدارس.

وضاعفت ووهان الفحوص خلال يوم واحد. وقالت سلطات الصحة المحلية بمدينة ووهان الصينية، أمس، إن المدينة أجرت 856128 فحصاً للكشف عن «كورونا» أول من أمس، بالمقارنة مع 467847 فحصاً في اليوم الذي سبقه.

وفي 14 مايو، بدأت ووهان حملة للكشف عن حاملي الفيروس الذين لا تظهر عليهم أعراض، وذلك بعد أن أكدت المدينة، في التاسع والعاشر من الشهر نفسه، اكتشاف أول مجموعة من الإصابات بالفيروس منذ رفع إجراءات العزل العام بالمدينة في الثامن من أبريل الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات