العالم يتحلل من «كورونا» عودة تدريجية للحياة ودول تفتح حدودها

فحص حراري لمتسوقة بمحل في روما | إي بي. إيه

تواصل بعض الدول تخفيف القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا، بعد تسجيل تحسن في وضع الوباء، من خلال تراجع أعداد الإصابات والوفيات.وعادت الحياة ببطء في بعض مقاطعات إسبانيا، عقب قرار الحكومة تخفيف قيود الإغلاق تدريجياً. وافتتحت مقاطعة فالنسيا، شاطئ مالفاروسا وهو أكبر شواطئها أمام المواطنين، مع الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي.

وسجلت إسبانيا 59 حالة وفاة بـ «كورونا»، في أدنى حصيلة خلال شهرين، فيما كانت الوفيات دون المئة لليوم الثالث.

تخفيف بلغاري

وأعادت بلغاريا فتح مراكز التسوق وصالات اللياقة البدنية بعد شهرين من الإغلاق الإلزامي. وتم اتخاذ تدابير صارمة في ما يتعلق بالنظافة الشخصية. ويجب على العملاء ارتداء الأقنعة الواقية والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين، ولا يسمح لأكثر من أربعة أشخاص بركوب المصعد الكهربائي مرة واحدة. وحاولت الكثير من المتاجر جذب الزبائن بعروض ترويجية خاصة.

فتح حدود

وستسمح سلوفينيا للمواطنين الكروات بدخول البلاد من دون الخضوع لحجر صحي أو عزل ذاتي بصورة لاحقة، للتحقق من إصابتهم بفيروس كورونا. وفي خطوة مفاجئة، أعلنت حكومة سلوفينيا رسمياً الأسبوع الماضي انتهاء وباء كورونا في البلاد، مع الالتزام باتخاذ إجراءات السلامة حتى نهاية مايو. كما تبنت الحكومة خطة لإعادة فتح الحدود بصورة تدريجية أمام الأجانب. وكان الكروات في الصدارة على قائمة سلوفينيا، وذلك بحسب ما قررته الحكومة في وقت متأخر من مساء الإثنين.

وقد اقترب عدد الحالات الجديدة التي يتم تسجيل إصابتها بالفيروس في البلاد من الصفر منذ فترة طويلة، حيث يبلغ إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البلاد 1466 حالة، والوفيات 104 حالات.

وسجّلت الولايات المتّحدة 759 وفاة جرّاء كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية. وحصيلة الوفيات اليومية هذه هي الأدنى على الإطلاق التي تسجّل منذ أسابيع في أكبر بلد في العالم من حيث عدد المصابين بالفيروس والذي بلغ أكثر من مليون ونصف المليون مصاب.أما من حيث نسبة توزّع الوفيات على الولايات فقد تبوّأت ولاية نيويورك المركز الأول، إذ سجّلت وحدها نحو ثلث الوفيات الناجمة عن الفيروس في عموم أنحاء البلاد.

ووفقاً لمقياس وبائي وضعه باحثون في جامعة ماساتشوستس يتوقّع أن تسجّل الولايات المتّحدة 112 ألف وفاة بالفيروس بحلول السادس من يونيو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات