إيطاليا تستنجد بالسياح الألمان

مع الإغلاقات التي شلت الحياة والحركة في دول العالم وبينها، وتضرر مصادر الدخل، تستنجد إيطاليا بالسياحة الألمانية والأوروبية، وتعرض تسهيلات لجذب السياح.

دعت الحكومة الإيطالية الألمان إلى المجيء لتمضية إجازاتهم الصيفية على أراضيها وأكدت أنها لم تسجل «لا مبالاة» من جانب برلين خلال الأزمة الصحية رغم الخلافات حول الموازنة. وقال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو لصحيفة «بيلد» الألمانية «ندعوكم لتمضية إجازاتكم في إيطاليا.

ندعوكم لزيارة شواطئنا وسواحلنا وبلداتنا الجبلية وتذوق أطباقنا. نحن مستعدون لاستقبالكم بابتسامة».

وأضاف «نحن شعب أوروبي واحد». وأكد أن إيطاليا، في ظل تراجع ملحوظ لعدد الحالات الجديدة، «مستعدة لاستقبال السياح الأوروبيين مع مستوى الأمان الذي يستحقون». وتعتبر إيطاليا الوجهة المفضلة لتمضية إجازة الصيف إلى جانب كرواتيا وإسبانيا.

وتابع «من منتصف يونيو حتى سبتمبر سيكون ممكناً التنقل في كل أراضي إيطاليا من دون أي مشكلة وبكل أمان وحرية». وقال أيضاً «كون مستشفياتنا في غاية الفعالية وكوننا وضعنا نظاماً لتعقب الإصابات وكون الفنادق تطبق بروتوكولات صحية واضحة، كلها أمور تلعب دوراً».

وأوضح أنه لن تكون هناك قيود «في الخارج ولن يكون وضع الكمامات إلزامياً، لكن من المهم الحفاظ على التباعد الاجتماعي لكي تكون الشواطئ أقل اكتظاظاً». وتابع «سنبقي مسافة بين المظلات والكراسي على البحر لكن سيتمكن الجميع من التوجه إلى الشاطئ».

واعتبر دي مايو أن ألمانيا تضامنت مع إيطاليا رغم الخلافات حول الموازنة خلال أزمة كورونا بين روما وبرلين. وأضاف «ساعدتنا دول عدة بما فيها ألمانيا ونشعر بالامتنان لذلك. لم أسجل موقفاً غير مبال من برلين. على العكس لقد استقبلت ألمانيا مرضانا في أصعب الأوقات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات