مسؤول أمريكي: الصين نشرت فيروس كورونا في العالم عمدًا وحمت بكين وشنغهاي

في تصريحات تدل على أن العلاقات بين أمريكا والصين قد تذهب في طريق اللاعودة، صرح بيتر نافارو، المستشار التجاري بالبيت الأبيض، خلال مقابلة بثت على "WSJ at Large" التابعة لشبكة "فوكس بيزنس"، أن الصين سمحت عن عمد بانتشار فيروس كورونا التاجي في بقية العالم، وحمت بكين وشنغهاي، وأن الفيروس "كان يمكن احتواؤه في ووهان".

وقال نافارو إن "الصين أخفت الفيروس خلف درع منظمة الصحة العالمية، وكان ذلك في وقت كان يمكن احتواء هذا الفيروس في ووهان. وبدلاً من ذلك، فإن ما فعلته الصين وضع مئات الآلاف من المصابين والصينيين على طائرات، وسمحت لهم بالذهاب إلى ميلانو ونيويورك وأماكن أخرى، ولكن ليس إلى بكين وشنغهاي"، وفقاً للعربية نت.

وعندما سأل المضيف جيري بيكر نافارو عما إذا كان يقول إن "الصين نشرت الفيروس عن عمد، وأغلقت الكثير من الرحلات المحلية، ولكن سمحت بالرحلات الدولية، مما يعني أنها عرفت عمدا مدى خطورة ذلك وسمحت بتصدير الفيروس، إلى جانب الكثير من الصادرات الصينية الأخرى إلى الولايات المتحدة وأماكن أخرى؟" أجاب نافارو: "هذه حقيقة. لا يجب أن تكون محل نزاع".

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • أمريكا،
  • كوفيد- 19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات