لا طفرة في إصابات «كورونا» بمناطق أعيد فتحها في أمريكا

قال وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار، أمس، إنه لم تكن هناك طفرة حتى الآن في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في مناطق أعيد فتحها بالولايات المتحدة.

وقال عازار لشبكة «سي إن إن» الأمريكية: «نشهد ذلك في الأماكن التي أعيد فتح نشاطها، ولا نشهد هذا الارتفاع في الحالات»، مضيفاً: «لا نزال نرى زيادات في بعض المناطق المغلقة فعلياً، وفقاً لأوضاع محلية للغاية».

وبدأ العديد من الولايات في جميع أنحاء البلاد، في تخفيف القيود بدرجات متفاوتة. وشهدت الولايات المتحدة وفاة أكثر من 88 ألف شخص جراء الفيروس في أكبر حصيلة وفيات بالعالم. وأضاف عازار: «إن القادة المحليين يجب أن يقيموا ما إذا كان فتح حانة أو مطعم أو مدرسة هو الأمر السليم». وتابع: «هذه أمور يتم حسمها على المستوى المحلي للغاية، لا يجب أن يكون هناك نموذج واحد يصلح لكل حالات إعادة الفتح».

وأردف: «يجب أن نعيد الفتح لأن الأمر لا يتعلق بالصحة مقابل الاقتصاد. إنه فعلياً الصحة مقابل الصحة»، مشيراً إلى عواقب محتملة للإبقاء على حالات الإغلاق مثل حالات الانتحار ونقص التدابير الخاصة بأمراض القلب واللقاحات الأخرى. وفي معرض سؤاله عن صور لحانات مزدحمة في بعض المناطق بالبلاد، قال وزير الصحة والخدمات الإنسانية، إنها ثمن الحرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات