التنقل بين فرنسا والنمسا وسويسرا بلا قيود اعتباراً من 15 يونيو

طالب وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، بولندا وجمهورية التشيك، اليوم السبت، بفتح حدودهما سريعاً، وبشكل كامل، للسماح بتدفق الأشخاص والبضائع بحرية.

وضغط الاتحاد الأوروبي قبل أيام، من أجل إعادة فتح الحدود الداخلية لدوله، واستئناف التنقل، لكنه أوصى باستمرار إغلاق حدود أوروبا الخارجية أمام معظم المسافرين، حتى منتصف يونيو المقبل، على الأقل، لتجنب موجة ثانية من إصابات جائحة فيروس «كورونا».

وقال ماس، بعد اجتماع مع وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، في نقطة عبور حدودية بين مدينتي بيرل وشنغن «سنرفع القيود على الحدود مع الدنمارك في الأيام المقبلة، ومن 15 يونيو المقبل، لن يكون هناك المزيد من القيود على الحدود مع فرنسا والنمسا وسويسرا».

وأضاف ماس «آمل أن يتم أيضاً في القريب العاجل، رفع القيود الحدودية التي يطبقها حالياً أصدقاؤنا البولنديون والتشيك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات