الصين تمد يدها للولايات المتحدة

أكدت الصين، أمس، ضرورة تعزيز التعاون بينها وبين الولايات المتحدة في مواجهة جائحة كورونا، بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يدرس قطع العلاقات مع الصين. وقال الناطق باسم الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، إن الحفاظ على استقرار العلاقات الصينية الأمريكية يصب في مصلحة البلدين، ويؤدي إلى السلام والاستقرار. ونقلت صحيفة «جلوبال تايمز» الحكومية في الصين، عن الناطق قوله، إنه «يتعين على الصين والولايات المتحدة الاستمرار في تعزيز التعاون في مكافحة جائحة كورونا، والتغلب على الوباء بأسرع ما يمكن، مع علاج المرضى واستعادة الاقتصاد والإنتاج، ولكن ذلك يتطلب من الولايات المتحدة والصين التحرك باتجاه بعضهما البعض».

على صعيد آخر، أعلن المسؤول في مفوضية الصحة الوطنية الصينية، لي مينج تشو، في مؤتمر صحافي في بكين، أن منظمة الصحة العالمية، لم تقترح زيارة أي مختبر بعينه في الصين قط، وأن اتهام الصين برفض طلب منظمة الصحة العالمية بزيارة المختبرات «غير صحيح». وذكر ليو دينج فينج، المسؤول بمفوضية الصحة الوطنية، رداً على سؤال حول تعامل الصين مع عينات فيروس كورونا، أن الصين أرسلت إشعاراً في الثالث من يناير الماضي، بشأن التعامل السليم مع جميع العينات، بما في ذلك كيفية تدمير العينات، لضمان السلامة. وأضاف ليو دينج فينج، أنّ الصين قدمت عينات لعدد من الدول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات