اكتشاف علامات مميزة جديدة لـكورونا

كشفت دراسة دولية حديثة عن العلاقة بين كورونا "كوفيد-19" وتلف النظم الحسية للإنسان، حيث يتسبب الفيروس بفقدان حاسة الشم وتغيرات في تجويف الفم.

وبحسب "روسيا اليوم"  فأن علماء من 50 دولة، أسسوا ردا على انتشار وباء كورونا "كوفيد-19" الاتحاد العالمي لعلوم الحواس الكيميائية ((GCCR، الذي سيجري دراسات علمية عن تأثير هذا الفيروس في وظائف جميع النظم الحسية الكيميائية: الشم، الذوق وما يسمى بالحساسية الثلاثية في تجويف الفم لا علاقة لها بالذوق أو الرائحة. المقصود هنا الحساسية الكيميائية للجلد والأغشية المخاطية التي تتأثر بالحرارة والوخز والبرودة.

وقد بينت نتائج الاستطلاع الذي أجراه العلماء بين المصابين بـ "كوفيد-19" الذي بدا في 22 أبريل ولا يزال مستمرا أن أعراض الإصابة لا تشمل فقط فقدان حاسة الشم، بل تسبب أيضا انخفاضا حادا في حاسة الذوق وكذلك تغير في حساسية الفم عند احتقان الأنف. وهذا ما يميز "كوفيد-19" عن أمراض البرد والإنفلونزا.

ويشير العلماء إلى أنهم استلموا أكثر من 30 ألف إجابة من 41 بلدا من ضمنها روسيا، ومن تحليل 4039 إجابة اتضح أن انخفاض حاسة الشم يكون بنسبة 80% والذوق 70% والحساسية الثلاثية بنسبة 40%.

وبينت نتائج الدراسة، أن المصابين بـ "كوفيد-19" يعانون من انخفاض حاد في حاسة الشم والذوق والحساسية الثلاثية، مع أنهم لا يعانون من الزكام واحتقان الأنف، ما يشير إلى تلف الركيزة العصبية. ويمكن اعتبار إصابة هذه الحواس مؤشرا للإصابة بعدوى "كوفيد-19".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات