الصحة العالمية» تدعو لخلق طبيعة جديدة وفتح الاقتصادات بحذر

مع توجه العديد من الحكومات حول العالم إلى تخفيف القيود، التي فرضت في وقت سابق، للحد من تفشي فيروس «كورونا» (كوفيد 19)، واستئناف العمل وحركة الاقتصاد، نبهت منظمة الصحة العالمية إلى ضرورة الحذر عند اتخاذ تلك الخطوات، حيث حذرت من  أن هذا الفيروس قد يصبح مستوطنا في مجتمعاتنا وقد لا يختفي أبدا حتى بعد اكتشاف لقاح له. وقال مسؤول في المنظمة العالمية إن السجال الدائر بين مراعاة قواعد الصحة أو إنعاش الاقتصاد «انقسام كاذب»، وإنه يجب على الدول أن تبقى يقظة حتى عندما تتحرك لرفع القيود.


وأضاف تاكيشي كاساي، مدير المنظمة لمنطقة غرب المحيط الهادئ، أنه لا يجب التعجل في إعادة فتح الاقتصادات، ويجب القيام بها بحذر.


وذكر أنه يتعين على العالم «خلق طبيعة جديدة لا يتعين علينا فيها الاختيار بين الصحة والحياة». وقال كاساي: إنه يجب على الدول تعزيز أنظمتها الصحية، ووضع تدابير للكشف المبكر والعزل وتتبع الحالات، والتأكد من الاستعداد لاحتمال تفشي المرض بالمجتمع على نطاق واسع. كما أشار إلى أنه «في حالة حدوث عودة للمرض، يجب أن تكون الحكومات مستعدة أيضاً لإعادة الإجراءات الصحية الصارمة، حيث يظل الجميع في خطر حتى تطوير لقاح».


 انفراجة ملحوظة


يأتي هذا في وقت كشفت الأرقام المتعلقة بإصابات الفيروس عن انفراجة ملحوظة، تشهدها اليابان وتايلاند في مقابل صدمة للبرازيل وألمانيا جراء ارتفاع الأعداد.وأكدت اليابان أنها تنوي رفع حالة الطوارئ المفروضة في الجزء الأكبر من البلاد، لكن ليس في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، بعد التراجع الواضح في عدد الإصابات الجديدة.


وفي تايلاند قالت السلطات إنها سجلت إصابة واحدة جديدة دون تسجيل أي وفيات جديدة.


وإلى ألمانيا؛ حيث أظهرت بيانات من معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ارتفع 923 ليصل إلى 172 ألفاً و239 إصابة
وسجلت البرازيل أول من أمس، عدداً قياسياً من الإصابات الجديدة في يوم واحد، إذ أصيب بالفيروس 11385 شخصاً.


 دعوة للالتزام


عربياً، أعلنت تونس السماح للأسواق التجارية الكبرى باستئناف نشاطها بداية من اليوم الجمعة، للمرة الأولى منذ نحو شهرين.


وأوضحت الوزيرة المكلفة بالمشاريع الكبرى في الحكومة لبنى الجريبي أنه إلى جانب الأسواق التجارية الكبرى (المولات التجارية) سيسمح أيضا للأسواق الأسبوعية وأسواق الدواب باستئناف نشاطها أيضا. وأفادت الجريبي بأنه سيتم رفع قيود الحجر الصحي الشامل عن جميع الفئات العمرية بداية من اليوم الجمعة. وفي مؤشر إيجابي مستمر، لم تسجل فلسطين أي إصابات جديدة بالفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات