أمريكا تتهم كوبا بعدم التعاون في مكافحة الإرهاب

أعلنت إدارة الرئيس دونالد ترامب، أمس، أنها أعادت كوبا إلى قائمة الدول التي لا تتعاون بالكامل مع جهودها لمكافحة الإرهاب، في تصعيد جديد للتوتر بين الدولتين.

وبرَّرت وزارة الخارجية الأمريكية هذه الخطوة برفض كوبا طلب كولومبيا تسلّم قادة جماعة إرهابية أعلنت مسؤوليتها عن هجوم على أكاديمية للشرطة في بوجوتا في يناير عام 2019 أودى بحياة 22 شخصاً.

وتوجه قادة جماعة جيش التحرير الوطني، أكبر جماعة متمردة في كولومبيا، إلى هافانا، كجزء من مفاوضات السلام التي انهارت العام الماضي بعد الهجوم الذي تم بسيارة ملغومة.

وقالت كوبا إن عليها احترام بروتوكولات المحادثات التي استضافتها، والتي توفر ضمانات لقادة الجماعة بالعودة إلى مناطق الأحراش أو المناطق الجبلية في كولومبيا مع تأمينهم من التعرض لهجوم عسكري لفترة متفق عليها.

ورفضت الخارجية الأمريكية هذا التبرير، مؤكدةً أن رفض كوبا طلب التسليم الذي تقدمت به كولومبيا "يُظهر أنها لا تتعاون مع ما تقوم به الولايات المتحدة لدعم جهود كولومبيا، لضمان تحقيق سلام عادل ودائم وتوفير الأمن لشعبها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات