كوريا الجنوبية.. موجة ثانية من «كورونا» بعد هدوء

أكدت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، أن موجة جديدة من إصابات فيروس «كورونا» قد اندلعت في البلاد، تزامناً مع إعادة فتح الفنادق والمناطق الترفيهية في حي إيتايون في العاصمة سيئول، لترتفع حالات الإصابة الجديدة إلى 119 حالة جديدة في جميع أنحاء البلاد على مدار يوم واحد، بعد انخفاض تام، واختفاء لحالات الإصابة بالفيروس المستجد على مدار الفترة الماضية.

وأشارت التقارير إلى أنه تم تسجيل ارتفاع كبير في عدد الإصابات مؤخراً ويعتقد أنه مرتبط برجل يبلغ من العمر 29 عاماً زار العديد من الأندية في إيتايون، واكتشف في ما بعد أنه مصاب بفيروس (كوفيد 19).

وفي 9 مايو، سجلت السلطات الصحية 18 حالة إصابة جديدة بالمرض، 17 منها مرتبطة بالنادي ذاته.

وفي 10 و11 مايو كانت الزيادة اليومية 34 و35 حالة على التوالي.

ويوم السبت، أغلقت سلطات سيئول الفنادق والمناطق الترفيهية في المدينة، بسبب الارتفاع الجديد.

ووفقاً لوكالة أنباء يونهاب، نقلاً عن عمدة سيئول بارك وون-سون، وتم الإبلاغ عن 69 من بين 119 حالة جديدة من (كوفيد 19) في العاصمة وحدها. وأضافت وسائل الإعلام أنه تم اختبار ما مجموعه 14121 شخصاً بحثاً عن فيروس «كورونا».

ونقلت وسائل الإعلام عن بارك قوله «إن (احتواء) الأمراض المعدية مسألة تتعلق بالسرعة، والفحص الطوعي أكثر أهمية من أي شيء»، ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابعة لوزارة الصحة الكورية، بلغ العدد الإجمالي لحالات «كورونا» في كوريا الجنوبية 10962 وبلغ عدد الوفيات 259، وقد تعافى ما يقرب من 9700 مريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات