عالم إيطالي.. «كورونا» سيختفي هذا الصيف

رغم تسجيل المزيد من حالات الإصابة والوفاة من جراء وباء «كورونا» في دول عدة، فإن عالماً إيطالياً شهيراً يرى أن الوباء الذي أصاب العالم بالذعر أصبح «أقل شراسة». وسيختفي هذا الصيف دون الحاجة إلى لقاح.

وقال جيوسيبي ريموتسي، وهو طبيب مخضرم ومدير معهد ماريو نيغري للأبحاث الدوائية في ميلانو، وأحد أكثر الخبراء الإيطاليين معرفة بفيروس «كورونا» المستجد، إن المرض يصبح مع الوقت أقل قدرة على الفتك بالإنسان.

وأشار ريموتسي في تصريحات تلفزيونية نقلتها صحيفة «المساجيرو» الإيطالية إلى أن الفيروس «سيختفي» قبل أن يتمكن العلماء من تطوير لقاح مضاد له، حيث يرى أنه «منذ ظهور فيروس كورونا أواخر العام الماضي في الصين، فإن قوته تضعف تدريجياً».

وأضاف: «مرضى اليوم مختلفون تماماً عن المرضى منذ 3 أو 4 أسابيع. عدد الحالات التي تدخل المستشفيات وغرف العناية المركزة مستمر في الانخفاض»، مشيراً إلى أن معظم المرضى بإمكانهم العودة إلى ديارهم الآن دون الحاجة إلى أجهزة تنفس اصطناعي.

وأوضح أنّ اللّقاح الذّي يعمل على اكتشافه وإنتاجه عدد كبير من الدّول، يمكن أن يمنع العدوى من فيروس آخر مستقبلاً.

وتابع أنّ العلاج الأكثر فعالية في محاربة الفيروس حالياً، هو استخراج «بلازما النقاهة» من دم مريض تعافى من الإصابة وضخها في دم مصاب آخر، لتعزز جهاز المناعة لديه، فيتصدى للفيروس بقوة تتيح له النّجاة من موت حاسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات