«كورونا» يعرّض نصف مليون مصاب بالإيدز لخطر الموت

epa08415614 A medical worker wearing Personal Protective Equipment (PPE) attends to a COVID-19 patient at the operating room of the Sancaktepe Martyr Prof Dr Ilhan Varank Training and Research Hospital in Istanbul, Turkey, 11 May 2020, amid the ongoing coronavirus COVID-19 pandemic. About 60,000 people have applied to Sancaktepe hospital with suspicion of the COVID-19 disease until 11 May 2020, 12,000 of them were tested and 2,500 treated. The mortality rate at the hospital is below 1 per cent. EPA/ERDEM SAHIN

جنيف - د.ب.أ

حذرت هيئات تابعة لمنظمة الأمم المتحدة من احتمال وفاة أكثر من نصف مليون شخص في منطقة الصحراء الأفريقية جراء أمراض تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (الإيدز) خلال العام الحالي والمقبل، في ظل تأثر الخدمات الصحية بسبب جائحة فيروس «كورونا» المستجد.

وجاءت تقديرات منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة لفيروس الإيدز بشأن عدد الوفيات المتوقع في تلك المنطقة استناداً إلى الافتراض بأن إمدادات أدوية مضادات الفيروسات القهقرية سوف تتعرقل خلال الشهور الستة المقبلة. وفي عام 2018، توفي ما يقدر بـ470 ألف شخص جراء مرض نقص المناعة المكتسب في دول جنوب الصحراء الأفريقية، مما يمثل 61 بالمئة من إجمالي الوفيات الناجمة عن مرض الإيدز في العالم خلال ذلك العام.

وذكر برنامج الأمم المتحدة للإيدز، أنه في حين أن بعض الدول اتخذت خطوات لتوفير أدوية فيروس نقص المناعة المكتسب رغم جائحة «كورونا»، إلا أن هناك مشكلات تتصاعد في دول أخرى. وذكرت صوفي بارتون نوت المتحدثة باسم برنامج الأمم المتحدة للإيدز في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن «هناك تقارير بشأن أشخاص مصابين بفيروس (إتش.إي.في) المسبب للإيدز لا يستطيعون أو لا يريدون الذهاب إلى المراكز الطبية بسبب القيود المفروضة بسبب جائحة «كورونا» أو خوفاً من المرض».
طباعة Email
تعليقات

تعليقات