دواء لحرقة المعدة يظهر نتائج واعدة لعلاج «كورونا»

أظهر مرضى كانوا يتناولون دواءً شائعاً لحرقة المعدة وأصيبوا بفيروس كورونا، علامات تعافٍ من «كوفيد 19» مقارنة بمصابين آخرين. ومن غير الواضح ما إذا كان تحسّن المرضى مرتبطاً بدواء «فاموتيدين» لعلاج حرقة المعدة أم أنها مجرد مصادفة، وفق ما ذكر موقع شبكة «سي.إن.إن» الأمريكي، نقلاً عن البحث المنشور في موقع «Medrxiv» المتخصص في الدراسات والأبحاث الطبية.

وصرّح د. جوزيف كونيغليارو، أحد مؤلفي الورقة البحثية والطبيب لدى شركة نورثويل هيلث، التي تدير 23 مستشفى في نيويورك: «بناءً على ما تعلمناه في هذه الدراسة، إنه أمر مشجع»، مشيراً إلى أنه اقتنع بالارتباط بين هذا الدواء والتعافي من فيروس كورونا.

ويوجد دواء «فاموتيدين» في السوق منذ ما يقرب من 40 عاماً، وهو مكون نشط في أقراص «بيبسيد» لعلاج حرقة المعدة. ومن بين 1536 مريضاً شملتهم الدراسة ولم يتناولوا فاموتيدين، فإن 332 منهم «22 في المئة» إما توفوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي، ومن بين 84 مريضاً كانوا يتناولون فاموتيدين، فإن 8 «10 في المئة» توفوا أو وضعوا على جهاز التنفس الصناعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات