بنغلاديش تنتج عقاراً لعلاج كورونا بـ 65 دولاراً

أعلنت شركة أدوية في بنغلاديش أنها أنتجت أول نسخة غير محمية بعلامة تجارية لدواء "ريمديسيفير" المضاد للفيروسات، الذي يتم اختباره حاليا كعلاج محتمل لمرض كوفيد-19، وهو مرض قد يؤدي للوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال سيمين حسين، رئيس شركة إسكايف فارماسيوتكالز بنجلاديش ليمتد للعقاقير الدوائية، اليوم الجمعة إننا "نجحنا في استكمال كل الخطوات لتصنيع ريمديسيفير"، متحدثا عن إنتاج العقار الذي تقوم بإنتاجه شركة جيلياد ساينس الأمريكية للأدوية وتتمتع ببراءة اختراعه.

يأتي الإعلان في وقت تتفاوض فيه شركة جيلياد مع شركات تصنيع أدوية في الهند وباكستان بشأن إنتاج ريمديسيفير للدول النامية.

وقال مدير تسويق شركة إسكايف مجاهد الدين إسلام لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ريميفير، وهو الاسم التجاري لعقار ريمديسيفير الذي تصنعه الشركة، سيكون متاحا للاستخدام في المستشفيات "في غضون أيام قليلة" بعد أن يحصل على موافقة الجهة الرقابية بالبلاد.

وإسكايف هي واحدة من بين ثماني شركات، وافقت حكومة بنجلاديش على أن تنتج ريمديسيفير بعد أن وافقت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية على إصدار ترخيص استخدام طارئ للدواء.

وبموجب اتفاقات منظمة التجارة العالمية، يتم السماح لبنجلاديش، باعتبارها دولة عضو بالأمم المتحدة من بين مجموعة الدول الأقل نموا، بأن تنتج أي أدوية محمية ببراءات اختراع، دون الحصول على ترخيص.

وقال إسلام إن العلماء بدأوا في تطوير العقار في مارس، قبل أن يتضح أن الإدارة الأمريكية ستوافق على إنتاج الدواء.

وقامت الشركة بتثبيت سعر الدواء عند 5500 تاكا (65 دولارا) للعبوة الزجاجية الواحدة له عقب مشاورات مع الحكومة.

وسجلت بنجلاديش حتى اليوم الجمعة 13 ألفا و143 حالة إصابة بالفيروس وبلغ إجمالي الوفيات 206 وفيات.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات