تقرير إخباري

تلاميذ ووهان يعودون إلى مدارسهم

أرشيفية

عاد تلاميذ مدينة ووهان الصينية، إلى صفوفهم، أمس، التي دخلوها مرتدين أقنعة وقائية، بعد عبورهم واحداً تلو الآخر أمام ماسحات حرارية لقياس حرارة الجسم.

وللمرة الأولى منذ أغلقت مدينتهم كاملةً في يناير، استأنف طلاب المرحلة النهائية في 121 مؤسسة الدروس أمام الألواح الخشبية والشاشات الرقمية.

وجلس التلاميذ على مقاعد فردية يفصل بين كل منها متراً، ينظرون إلى معلميهم في الواقع للمرة الأولى منذ أشهر تلقوا فيها دروسهم عن بعد.

وتشكل العودة إلى المدارس، آخر خطوات العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية في ووهان ومقاطعة هوباي.

وأغلقت المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا أواخر العام الماضي وتمدد منها إلى العالم، لمدة 76 يوماً، ولم تستعد نشاطها حتى الشهر الماضي. وشمل إجراء العودة إلى المدرسة فقط الطلاب الأكبر سناً في المرحلة النهائية المهنية والثانوية، إذ عليهم الاستعداد لامتحان حاسم يقرر مصير دخولهم الجامعة.

وقال المسؤولون في ووهان، إن على الطلاب والمعلمين أن يكونوا خضعوا لفحص «كورونا» قبل أن يعودوا إلى الصفوف، وأن المنشآت التعليمية يجب أن تخضع لعملية تعقيم.

وقامت بعض المدارس بإبعاد المقاعد عن بعضها وحضّرت الصفوف بشكل تتسع فيه لعدد أقل من الطلاب. وعلى مداخل المدارس، كانت الماسحات الحرارية بانتظار التلاميذ.

وشوهد عناصر الشرطة خارج مداخل مدرسة ووهان رقم 17 المتوسطة، وأمام مدارس أخرى في مقاطعة هوباي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات