مسنة أمريكية تنجو من كورونا في الوقت المناسب للاحتفال بعيد ميلادها الـ 107

أصيبت المسنة الأمريكية فرانسيس أبراسيامنتو البالغة من العمر 106 أعوام  بنزلة برد في أواخر شهر مارس خلال ذروة تفشي وباء الفيروس التاجي في نيويورك، بعد ذلك بأيام تم تشخيصها بالتهاب رئوي بسبب مضاعفات فيروس كورونا، واستعد أطفالها الأربعة للأسوأ.

وقالت ابنتها، ألدا سبينا لصحيفة ديلي نيوز: "اعتقدنا حقًا أننا سنفقدها".

ولكن بحلول نهاية أبريل، كانت أبراشيامنتو، التي ستحتفل بعيد ميلادها 107 هذا الأسبوع، قد تعافت بالكامل.

وقالت سبينا، التي تلقت نتائج اختبار كورونا لوالدتها في 21 أبريل: "لم نستطع تصديق ذلك. لم أظن أبدًا أنها ستتمكن من التغلب عليه في هذا السن".

وتخطط  فرانسيس للاحتفال بعيد ميلادها في منزلها بمدينة كوينز يوم السبت.

وأصيبت فرانسيس في 23 مارس بنزلة برد، ولكن حالتها تسوء يوما بعد يوم، وشعرت أن نهايتها قد اقتربت، ولكنها عندما انتقلت إلى المستشفى وتم تشخيص حالتها بالإصابة بالفيروس التاجي فاجأت الأطباء باستجابتها السريعة للعلاج وتعافيها بشكل كامل.

 

كلمات دالة:
  • امرأة مسنة،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد -19،
  • أمريكا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات