«العالمي للتسامح والسلام» يشيد بدعوة الصلاة من أجل الإنسانية

أشاد المجلس العالمي للتسامح والسلام بدعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، الشعوب في جميع أنحاء العالم، إلى التوجه إلى الله بالصلاة والدعاء وفعل الخير،، يوم الخميس 14 مايو الجاري، من أجل أن يرفع الوباء «كورونا»، وأن يغيث البشر من هذا الابتلاء، وأن يلهم العلماء لاكتشاف دواء يقضي عليه، وينقذ العالم من التبعات الصحية والاقتصادية والإنسانية، جراء انتشار هذا الوباء.

وقال رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام أحمد بن محمد الجروان في بيان له بهذا الشأن، إن المجلس العالمي للتسامح والسلام وأعضاء برلمانه وجمعيته العامة من مختلف دول العالم يدعمون هذه الدعوة الكريمة والتي إلى جانب أهميتها بالتضرع لله من أجل التخلص من الوباء فإنها ذات رسالة رمزية عظيمة ألا وهي وحدة كافة الشعوب حول العالم من أجل مصلحة الإنسانية جمعاء بغض النظر عن الدين أو العرق أو المعتقد، وهي الرسالة التي يدعو لها دوماً المجلس العالمي للتسامح والسلام ويعمل على تحقيقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات