فرنسا: أحبطنا هجوماً إرهابياً قبل "كورونا"

كشف وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستنر، عن أن بلاده أحبطت هجوماً إرهابياً قبل فترة الحجر المنزلي لاحتواء انتشار فيروس «كورونا» (كوفيد 19).

وجاءت تصريحات كاستنر، في مقابلة مشتركة أجرتها كل من صحيفة «لوفيغارو»، وإذاعة «آر.تي.إل»، ومحطة «إل.سي.إيه»، مع وزير الداخلية.

وفي رده على سؤال حول عملية الدهس، التي شهدتها إحدى ضواحي باريس، الشهر الماضي، واعتقال المشتبه به، على الرغم من الانشغال بأزمة «كورونا»، ردّ كاستنر «حتى في هذه الفترة من الأزمة الصحية، فإن مكافحة الإرهاب لا تزال أولوية». وأضاف «بداية هذا العام، وقبل فترة الحجر المنزلي، وقع هجوم فاشل في باريس، وأنقذنا عشرات الأشخاص». دون أن يحدد الهجوم ومكانه.

وفي الـ 27 أبريل الماضي، أصيب شرطيان فرنسيان بجروح خطرة، بعدما صدمتهما سيارة في كولومب، في هجوم قالت الشرطة إنه متعمد.

في سياق آخر، أعرب كاستنر عن اقتناعه بالقدرة على الوصول إلى هدف الاثنين المقبل، المتعلق برفع إجراءات العزل العام.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد نبّه بأن رفع إجراءات العزل العام في هذا التاريخ، ما هو إلا خطوة أولى، وذلك في وقت تتطلع فيه بلاده للخروج من الأزمة الناجمة عن تفشي فيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات