اقتراح بحقن كبار السن المصابين بكورونا بـ "إكسير الشباب"

اقترحت جامعة هارفرد المرموقة بضرورة حقن كبار السن المصابين بفيروس كورونا بدواء يدفع جهازهم المناعي للعمل مجدداً كما كان في فترة الشباب، من أجل التفاعل بشكل أفضل مع الأدوية واللقاحات.

وذكرت دراسة لجامعة هارفرد، لم يتم مراجعتها بعد من قبل الأقران، أن أفضل طريقة لحماية المسنين من أسوأ مضاعفات فيروس كورونا يكمن بإعطائهم معززات NAD التي تحتوي على بعض من أنواع فيتامين B3.

ونقل "موقع 24" عن  صحيفة "ذي تلغراف" البريطانية أنه في فترة الشيخوخة، فإن نسبة معززات NAD تنخفض، وبالتالي تلعب دوراً مؤثراً في آثار فيروس كورونا على المسنين.

إلا أن دعم تلك المعززات لدى المسنين ما فوق 65 عاماً، قد يساهم في إعادة تفعيل جهاز المناعة لديهم كي تكون أجسامهم على أهب الاستعداد لطرد الفيروس والتفاعل بشكل أفضل مع الأدوية واللقاحات التي قد تصل في الأسابيع القليلة المقبلة.

ويفيد العلماء من جامعة هارفرد إلى أن المعززات بإمكانها تفعيل الأنظمة الدفاعية في الجسم ضد الشيخوخة، عبر "إعادة عمر الخلايا والأنسجة للبداية"، ما يجعل الجسم "أصغر سناً" من الناحية الطبية وأكثر مقدرة على محاربة الأمراض.

ولفتت الصحيفة إلى أن نسبة الوفيات بين عمر 70 إلى 79 عاماً تبلغ 8%، لترتفع إلى 15% لمن هم فوق 80 عاماً.

 

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا،
  • كبار السنّ،
  • كوفيد- 19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات