ترامب لا يرى رئيساً أفضل منه سوى شخص واحد!

اختار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ساحة إبراهام لينكولن، أمام البيت الأبيض، لاستئناف حملته الانتخابية التي توقفت بسبب تفشي وباء كورونا.

وسيتحدث ترامب إلى أنصاره عبر تقنية الفيديو ببث مباشر عبر التلفزيون من أمام نصب لينكولن في حديقة «ناشيونال مول» تحت عنوان مثير للجدل: «أمريكا معاً.. لنعد إلى العمل».

وهو شعار يعكس إصرار الرئيس الأمريكي على إنهاء سريع لحالة الإغلاق العام بسبب تفشي الوباء، لدرجة أنه أطلق حملة لقيت تجاوباً محدوداً من أنصاره لـ«تحرير» الولايات المغلقة بقرار من الحكام الديمقراطيين.

والموقع الذي سيكون محور الحدث مثقل بالرموز. وبحسب تقرير لوكالة فرانس برس، فالمبنى الهائل المشيد بالرخام الأبيض يضم تمثالاً ضخماً لإبراهام لينكولن جالساً. وهذا الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الذي اغتيل في 15 أبريل 1865 من أكثر القادة شعبية في البلاد.

وحظر لينكولن في 1861 العبودية في رمز إلى إعادة مُثل الحرية لأمريكا، بعدما راهن على أن الانتصار في الحرب الأهلية وحدها يمكن أن يحمي الولايات المتحدة.

وقد انتصر في رهانه. ونادراً ما يذكر ترامب الرؤساء السابقين، لكن إبراهام لينكولن حالة استثنائية. وخلال حملته وبعد وصوله إلى السلطة، لم يكف عن الإشادة بصفاته الحميدة، في أغلب الأحيان لإبراز منجزاته.

فبعدما أعاد تغريد رسالة من أحد أنصاره المتحمسين أكد أنه حقق «للسود أكثر مما حققه كل الرؤساء الأميركيين مجتمعين»، وأضاف ترامب «هذا صحيح». وفي ربيع 2016، أكد «أتمتع بصفات رئاسية أكثر من أي رئيس آخر لهذا البلد باستثناء إبراهام لينكولن. لا أحد يستطيع التفوق على إبراهام لينكولن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات