أفورقي يدحض شائعة وفاته ويصل إلى أديس أبابا

وصل الرئيس الإريتري أسياس أفورقي إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الأحد، في زيارة رسمية تستمر يومين، في أول ظهور علني بعد شائعة وفاته.

وتعد هذه الزيارة هي الخامسة بعد إنهاء البلدين خلافاتهما في يوليو 2018، وتوقيعهما اتفاق مصالحة تاريخياً أنهى نزاعاً طال أكثر من عقدين من الزمن.

وقال وزير الإعلام الإريتري يماني جبر مسقل إن الرئيس أسياس أفورقي غادر إلى إثيوبيا صباح اليوم للمشاركة في قمة مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، من المقرر أن تناقش العلاقات الثنائية والتصدي لجائحة كورونا، فضلاً عن غزو الجراد وقضايا إقليمية أخرى.

وتأتي هذه الزيارة كأول ظهور للرئيس الإريتري عقب شائعة وفاته، التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام منذ نحو أسبوعين.

وفي 25 ديسمبر الماضي، كانت آخر زيارة للرئيس الإريتري إلى أديس أبابا، حيث كانت أول زيارة في 14 يوليو 2018، وافتتح خلالها سفارة بلاده لدى أديس أبابا، والتي جاءت بعد انقطاع العلاقات بين البلدين عقب اندلاع الحرب بينهما عام 1998.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات